منتسبو الاجهزة الامنية في أربيل يحتجون على قرار داخلية كوردستان بشأن “التكسي”

خرج العشرات من منتسبي الاجهزة الامنية في قضاء “كوية” التابع لمحافظة اربيل يوم السبت في تظاهرة ضد القرار الاخير الذي اصدرته وزارة الداخلية التابعة لحكومة اقليم كوردستان.

وندد المتظاهرون في تجمع وسط القضاء بالقرار مطالبين وزارة الداخلية الكوردستانية بالعدول عنه.

وقال المتظاهرون ان الرواتب التي يتقاضونها من الحكومة لا تسد حاجتهم، ولا تكفي متطلبات الحياة اليومية هم واسرهم.

واكد المتظاهرون الذين اغلبهم من قوات البيشمركة انهم لولا الحاجة وضعف اوضاعهم المالية لما لجأوا الى هذه المهنة.

وأصدرت وزارة الداخلية في إقليم كوردستان أمراً وزارياً يمنع منتسبي القوات الأمنية والقوات المسلحة على ملاك إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية من العمل سواق سيارات أجرة في إقليم كوردستان.

وجاء في الأمر الوزاري الذي يحمل توقيع وزير داخلية إقليم كوردستان، كريم سنجاري، أنه تمنع ممارسة مهنة (سائق سيارة أجرة) من قبل جميع ضباط وملاكات قوات الأمن الداخلي (الآسايش، الشرطة، حرس الإقليم، الدفاع والنجدة، الجنسية، المرور، حرس الحدود وشرطة الجمارك) ومنتسبي الملاكات العسكرية لوزارة شؤون البيشمركة وكافة القوات المسلحة على ملاك حكومة إقليم كوردستان والحكومة العراقية.

كما يمنع الأمر الوزاري ممارسة هذه المهنة من قبل منتسبي دائرة العلاقات الخارجية لإقليم كوردستان، بينما يسمح لمنتسبي الدوائر المدنية (من الدرجة الوظيفية السابعة فما دون) بممارسة هذه المهنة شرط علم وعدم ممانعة دوائرهم، وتجديد عدم الممانعة سنوياً.

وأشار الأمر الوزاري إلى أن هذه التعليمات سيباشر بالعمل بها اعتباراً من تاريخ صدور الأمر (31 كانون الثاني 2019).

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close