الدكتور هيثم أبو سعيد: أميركا فشلت في إنقلابها في فنزويلا حتى الآن

وكالة الأنباء الدولية لحقوق الإنسان تحاور السفير الدكتور هيثم أبو سعيد: أميركا فشلت في إنقلابها في فنزويلا حتى الآن
في حديث خاص لوكالة الأنباء الدولية لحقوق الإنسان أشار السفير الدكتور هيثم ابو سعيد مفوّض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان والذي يترأس وكالة الأنباء الدولية أنّ قضية الإعتراف بزعيم المعارضة الفنزولية “خوان جوايدو” مرتبطة بالظاهر بشرط الدعوة لإنتخابات مبكرة، إلاّ أنّ القرار الأميركي مع حلفائه مأخوذ مسبقاً أكانت هناك إنتخابات أم لا.

وحول سؤال عن قيام أميركا وحلفائها الغربيين بإعتداء على الحكومة قال أنهم لن تجرؤ أميركا وحلفاؤها على عمل عسكري في فنزويلا لأن المراد ليس تحقيق عدالة إنسانية هناك وإنما تقاتل الشعب فيما بينه وخلق حرب أهلية ومذابح وتنكيل للأبرياء وقتل الأطفال تماماً كالمشهد السوري واليمني والعراقي وكلّ هذا من أجل النفط.

لقد بدأت الحرب الباردة بين روسيا وأميركا وقد تسخن بشكل سريع في هذه القضية والكل يُهرول لمصالحه في تلك البقعة، إلا أن تاريخ المعاصر لفنزويلا تعطي الكفة الراجحة لروسيا خصوصا وأن إخفاقات أميركا وحلفائها في هكذا تجارب تُعد ولا تُحصى وخير دليل الشرق الأوسط والأحداث التي تورطت فيها في كل من سوريا والعراق واليمن وليبيا.

وختم السفير أبو سعيد بالإشارة إلى أن تمديد المهل من قبل الإتحاد الأوروبي تسعون يوماً (90) من أجل الالدعوة لإنتخابات مبكرّة مهزلة وتدخل ساخط في شؤون الدول والأمم المتحدة لم توافق على هكذا دعوات وإنما كان بيان الأمم المتحدة يدعو إلى التعقّل والتفاهم في هذا الملف بين أهل البلدوقد تكون هناك مؤارة دولية يتم البحث في الشكل في الجمعية العمومية.

المكتب الإعلامي / مسعود حمود

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close