الاتحاد الوطني يكشف فحوى نتائج اجتماعه والاتفاق الثنائي الجديد مع الحزب الديمقراطي

أعلن المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني سعدي بيره يوم السبت اهم ما تضمنه الاتفاق الثنائي مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني بما يخص شكل ادارة الحكومة في الاقليم كوردستان.

وقال بيرة في مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع للمكتب السياسي لحزبه اليوم في السليمانية، ان “الاجتماع ناقش مسودة الاتفاق الثنائي والتي تتضمن ادارة قضايا المالية والاقتصادية والتجارية في اقليم كوردستان بشكل يخدم شعب كوردستان”، مشيرا الى انه “تحدثنا ايضا عن ان الاعتماد على النفط فقط غير كاف ويجب ان تقوم الحكومة المقبلة للإقليم بتفعيل باقي المصادر والثروات وكذلك تفعيل القطاع الصناعي والقطاع الخاص”.

ونوه الى ان “الاجتماع بحث مسالة قوات البيشمركة والوضع الامني في المسودة مع ضرورة على ان تكون البيشمركة قوة وطنية وقومية موحدة بعيدة عن التدخلات الحزبية ويجب ان تكون تحركاته العسكرية وفق اوامر البرلمان الاقليم”.

وتابع بيره ان “قوات الاسايش والشرطة يجب ان تتعامل مع المواطنين بعيدا عن الانتماء الحزبي، و وفق ما يمليه القانون في اقليم كوردستان”.

وعن العلاقات الخارجية في عمل حكومة كوردستان المقبلة قال بيره ان “العلاقات مع العراق ودول الجوار والعالم يجب ان تكون متوازنة”.

ولفت الى ان “الاتفاق الثنائي تضمن مسألة كركوك وهي مهمة جدا بالنسبة للحزبين”، مؤكدا ان “المحافظة تعيش حالة غير مرغوب فيها ويجب ان تتم معالجتها”.

وتابع بيره ان حزبه والديمقراطي الكوردستاني ستنتهي من اعداد تلك المسودة بشكل نهائي اما غد الاحد او بعد غد الاثنين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close