الديمقراطي مخاطباً الكناني: لولا رضى ايران لم يكن رئيس الجمهورية ولا انت في منصبيكما

انتقد الحزب الديمقراطي الكوردستاني، الذي يتزعمه مسعود بارزاني، اليوم السبت، التصريحات التي ادلى بها مستشار رئيس الجمهورية امير الكناني بشأن رئيس الجمهورية وبارزاني والديمقراطي، متهما اياه بانه تم ايكال مهمة السعي للتضليل وغسل الادمغة اليه.

وقال المتحدث باسم الديمقراطي محمود محمد في بيان ان تصريحات المستشار في رئاسة جمهورية العراق امير الكناني بشأن موضوع رئيس الجمهورية وبارزاني والديمقراطي في قناة تلفزيون العراقية شيء يدعو للتعجب، مرجحا ان يكون قد اوكلت اليه مهمة “التضليل وغسل الادمغة”، حسب قوله.

واضاف محمد انه ردا على ما صرح به من كلام غير صحيح يقول انه “اذا كانت ايران لا تحبه ولم ترغب به لما كنت انت مستشار رئيس الجمهورية ولم يكن الذي اصبح رئيسا للجمهورية ليصبح رئيسا للجمهورية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close