صادقون تعلق على مزاعم دفع واشنطن رشاوى لعرقلة قانون إخراج القوات الأجنبية

علق النائب عن كتلة “الصادقون” النيابية فاضل جابر، اليوم السبت، على تقرير صحافي كشف عن “تلقي” عدد من اعضاء البرلمان اموالا من واشنطن مقابل عرقلة تمرير قانون اخراج القوات الاميركية من العراق.

وقال جابر في حديث إن “تقديم اموال لعدد من اعضاء البرلمان مقابل عرقلة تمرير قانون اخراج القوات الاميركية من العراق خطوة غبية لايمكن أن تقدم عليها واشنطن”، مبينا ان “الاسماء الواردة، في تقارير اخبارية تحدثت عن هذا الامر، لايمكنها التأثير على نصاب جلسة البرلمان، فكيف يمكنهم عرقلة تمرير القانون”.

وأضاف النائب عن كتلة “الصادقون”، المنضوية في تحالف الفتح، أن “قانون اخراج القوات الاميركية في مجلس النواب خلال الفصل التشريعي الثاني من أجل مناقشته ومن ثم التصويت عليه”، مؤكدا “وجود توجه نيابي لدى اغلب الكتل بتمرير القانون”.

وكانت صحيفة “الأخبار” اللبنانية كشفت، في وقت سابق من اليوم السبت، عن تقديم مسؤولين أميركيين خلال الزيارة الأخيرة لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لبغداد، “رشاوى” إلى نواب عراقيين، بهدف دفعهم إلى رفض تشريع قانون يطالب بإخراج القوات الأميركية من العراق.

وبحسب الصحيفة، فأن النواب الذين قبلوا “هدايا مادية” هم كلّ من: كاظم العتيبي وزياد أحمد من ائتلاف “الوطنية” الذي يرأسه إياد علاوي، وناهدة زيد من “قائمة القرار العراقي” التي يتزعّمها أسامة النجيفي.

وبدورها، نفت النائب عن تحالف القرار، ناهدة الدايني، الانباء المتداولة بشان تلقيها مبالغ مالية من واشنطن لعرقلة تمرير مشروع قانون اخراج القوات الأميركية من العراق، فيما هددت بمقاضاة الصحيفة اللبنانية في حال عدم تقديمها ادلة تثبت ذلك.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close