الباوي: اجندات خارجية وراء رفض بعض السياسيين للخروج الأميركي

رأى المحلل السياسي حازم الباوي، الأحد، أن هناك دوافع واجندات خارجية تقف وراء رفض بعض السياسيين وتغيير لهجتهم حيال الخروج الاميركي ومطالبة بعض النواب بذلك.

وقال الباوي في تصريح ان “الانقسامات وتباين الاراء بين اقطاب العملية السياسية القائمة في العراق بخصوص الوجود الامريكي بالبلاد نابع من اصل اختلاف الرؤى فيما بينها منذ 2003 الى هذا اليوم”، مبينا أن “الاختلافات بين الكتل النيابية تحولت منذ 15 عاما الى خلافات شديدة كادت تعصف بالعملية الديمقراطية برمتها بخصوص العديد من القضايا حتى البسيطة منها”.

وأضاف، أن التذبذب الحاصل بين مختلف الكتل بشان قضية مصيرية تمس جوهر وصميم الوطن كالوجود العسكري الامريكي، خير دليل على ان الجميع يعمل وفق الاجندات التي تحركه ازاء مختلف القضايا الحساسة”.

وتساءل الباوي: “ما معنى ان تستبدل بعض القوى لهجتها التصعيدية بشان الوجود الاجنبي في البلاد باخرى اكثر مرونة حتى ذهبت ابعد من ذلك من خلال الترويج بان للامريكان وآلتهم العسكرية الفضل الاكبر في دحر عصابات داعش الارهابية؟”، مؤكدا أن “المعطيات كلها تشير الى ان هناك اذرع خارجية تحرك ادوات داخلية لصناعة امر ما”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close