(للشيعة.. لا تمدون رجليكم.. ابعد من غطاكم).. (وللحشد.. لا تربط مصير شيعة العراق..بهلاكك)

بسم الله الرحمن الرحيم

دوام الحال من المحال..وما طار طير وارتفع الا مثل ما طار وقع.. والظلم ان دام دمر.. ولكن الاخطر من الدمار.. الذي نؤكد عليه دائما.. هو الهلاك الذي هو نتيجة الفساد .. “ان اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ففسدوا فيها فحل عليها القول فدمرناها تدميرا” .. والعاقبة لمن يأخذ العبرة من غيره .. (فلو استفاد الانسان من تجارب من سبقه.. ما وقع بالمطبات التي وقع فيها سابقه)..

واهم صرخة .. (يا شيعة اسمعوا اليوم وانتم بالحكم بالعراق.. ما لم يسمعه السنة بنهاية حكمهم)

(فالسنة العرب بزمن صدام عام 2003).. كان (الماء كان يمشي تحت اقدام حكم السنة انفسهم وليس حكم صدام والبعث فقط عام 2003)، وهم لا يشعرون.. والادهى نجد.. (الراي العام السني كان يستخف بالتهديدات الدولية والامريكية خاصة، ومخدر نفسه بان صدام لن يسقط، وان حكم السنة باقي بالعراق، واعلامهم يضخم بترسانته العسكرية ومليشياته من جيش القدس وفدائيوا صدام والمقاتلين العرب.. وبحكمه قيادته التي يصفها بالحكيمة.. وبانهم سوف يرمون ما اسموهم “العلوج” ويقصدون الامريكان بالصحراء والبحر.. وان الشعب العراقي كله بكرده وعربه وتركمانه مع صدام، وبان ما يسمونه (الامة العربية والاسلامية كله معه).. وان الوطنية العراقية رهانهم.. الخ) .. ليسقط حكم السنة وليس فقط حكم صدام والبعث، وتنتهي هيمنتهم لتصل مدنهم مهدمة وشعبهم نازح.. والعالم كله ضدهم بتحالفات دولية واقليمية..

وانتبهوا.. بان العالم يتحدث عن (الضغط على ايران لتغير افعال النظام الايراني خارج حدود ايران).. ولكن بنفس الوقت (المخاطر هو مؤشرات.. عن تغيير النظام ككل ببغداد غير ماسوف عليه).. فهل تعون يا ايه الشيعة العرب حقيقة خطرة بانكم الضحية.. وان ايران كدولة ونظام لن يتضررون.. واذا تضرر فهو النظام فقط وليس ايران.. فشيعة ايران سوف يحافظون على دولتهم وحكمهم فيها سوء بقى نظام ولاية الفقيه او رحل.. لان البدائل لديهم هي شيعية سواء علمانية او اسلامية داخل ايران.. ولكن انتم يا شيعة بمنطقة العراق مهددين (كشيعة بالحكم).. الذي مع الاسف (رهنته ايران لمصالح ايران القومية العليا) وليس (لمصالح منطقة العراق وشيعتهم العرب).. لان ايران نفسها داخلها (تضطهد الشيعة العرب بالاحواز التي تحتلها ايران) مع الاسف..

بمعنى انتم يا شيعة منطقة العراق لم تبنون ما يعتمد عليه ببقاءكم.. بل وصل الحال بان (25 مليون شيعي بارض الرافدين.. هم ضحية حكم شيعة موالين لايران بالحكم بالعراق.. وموالين لعوائل مرجعيات متوفين او احياء.. كال الحيكم وال الصدر.. اضافة لمرجعية كالسستاني سد بابه امام السياسيين وليس لديه اي برنامج او مشروع بديل عن الوضع البائس الحالي)..

وانتبهوا لمسالة جدا خطرة.. تؤشر لمخاطر جمة.. (ففي عام 2003) اختزل (الرافضين لسقوط نظام صدام.. بالسنة العرب) على يد القوات الامريكية .. (والمرحبين بالشيعة والكورد).. لينعكس عن ذلك نتائج جذرية بالعراق بشكل نظام الحكم والحاكمين.. واليوم (يختزل المؤيدين ببقاء القوات الامريكية وقواعد امريكية.. بالسنة العرب والكورد) فقط.. و(الرافضين هم الشيعة).. (فماذا يعني ذلك) وماذا يترتب على ذلك .. في وقت (الشيعة العرب حسب المعطيات.. باغلبيتهم مؤيدين لبقاء قوات امريكية لعدم تكرار نكسة 2014) التي حصلت بعد الانسحاب الامريكي عام 2011..

ولنتذكر .. (في وقت القوات الامريكية عندما دخلت للعراق، لم يحاربهم السنة بمثلثهم لاشهر).. (وهذا يدل ولو جزئيا بانهم لم يعارضون اسقاط صدام بقدر انهم عارضوا استبدال حكمه بحكم يشارك فيه الشيعة والكورد).. ولكن بعد ادراك السنة.. بان الشيعة والكورد سوف يشاركون بالحكم.. تغييرت نفسيتهم.. ليقع السنة بفخ ايراني ايضا.. (حيث الارهاب السني جاء بضوء اخضر ايراني تثبته الدلائل ومنها انهم تدربوا وتسلحوا من سوريا الاسد حليف ايران، باعتراف المالكي الذي اتهم سوريا لسنوات بدعم الارهاب منذ عام 2003).. وبعد ضعف النظام السوري بعد 2011.. انخفض منحى الارهاب بالعراق بشكل كبير.. وبالسياسة لا يوجد صدف..

فنصيحة للمكون الشيعي العربي بارض الرافدين.. الذي هم مسلوب الارادة والقيادة…. ويحتاج لمن يفطمه مع الاسف.. لذلك نوجه كلامنا لمن لديه ولو ذرة من العقل للقيادات المتحكمة بمصير المكون الشيعي بارض الرافدين.. (الحشد الموالي لخامنئي حاكم ايران، وللاحزاب، والمرجعيات، ولابناء المراجع واحفادهم المتحكمين،ولنظام ولاية الفقيه الحاكم بطهران.. الذي يهيمن على مصادر القرار بالعراق) .. وليسمعها مجرد سماع (شيوخ العشائر، الوجهاء، الاكاديميين، الاعلاميين.. الذين لا حول لهم ولا قوة)..

1. خذوا العبرة من الذين سبقوكم بحكم العراق.. كالبعث وحكم السنة العرب.. لتجدون (انهم مدوا رجليهم ابعد من غطاهم) باخر حكامهم (صدام).. فسقط صدام وحكم البعث والسنة معا.. (بما رفعوا من شعارات اكبر من حجمهم.. ومسميات اديولوجية صفراء.. كالامة العربية والوطن العربي وقائد الامة العربية).. واليوم ترفعون انتم شعارات (الامة الاسلامية، الجمهورية الاسلامية، نظام ولاية الفقيه، ولي الفقيه الواجب الطاعة على المسلمين وجميع العالمين حسب راي المهيمنين على رقاب شيعة العراق من الولائيين.. غير رفع شعارات جوفاء من المقاومة ومحور المقاومة والممانعة العابرة للحدود، من طهران للمتوسط.. كداعش التي ميعت الحدود ولكن بشكل اخر).. الخ من هذه البؤس الفكري.. الذي سوف تجرون الشيعة عامة وشيعة العراق خاصة لهلاك بصراع ليس لهم فيه ناقة ولا جمل.. مجرد وقود تحترق وتستنزف لمصالح ايران القومية العليا..

2. انتبهوا بان زمن صدام بسنواته الاخيرة.. شبيه بزمن حكمكم كله وهنا المصيبة .. فالشعب جائع بفقره نتيجة الحصار على نظام صدام .. انعكاس لمغامراته الكارثية وتهديداته لدول .. فلم يستطع منح الشعب اي شيء.. فلم يعد له قيمة لدى الشعوب العراقية، واليوم الشعب يعيش بسوء خدمات ووضع امني مزري من ارتفاع نسبة الجريمة والمخدرات والتفكك الاجتماعي وغيرها، وفساد مالي واداري مهول، وقاطع انتخابات 2018 بنسبة تزيد عن 90% بوسط و جنوب، وتظاهر ضدكم وحرق صور خميني وخامنئي والقنصلية الايرانية.. لانكم لم تستطيعون ولن تستطيعون ان تقدمون له شيء .. لان الفساد اعمى ابصاركم. .والولاء للاجنبي الايراني تحكم بكم.. وانسلاخكم عن المجتمع ابرز سماتكم..

3. خذوا العبرة من سقوط الدول التي حسبت شيعيا عبر التاريخ..، وادركوا سبب سقوط (سقوطها) .. ستجدون الفساد اكبر الافات التي وقعوا فيها..

وانتبهوا يا شيعة بان من مصيركم القيادي مرهون (بمن لا ينتمي لكم).. (فالقيادات الدينية ايرانية “خامنئي والسستاني”، والقيادات العسكرية ايرانية “سليماني ومسجدي والحرس الثوري”.. واحزابهم من وحي مرجعيات اجنبية .. كالدعوة والمجلس والتيار.. الخ.. والنظام المهمين عليهم نظام ولاية الفقيه الحاكم بطهران).. فكلها تدور حول ايران .. (وكأن شيعة العراق غير مفطومين لحد اليوم)..

وننبه لظاهرة خطرة..

( شيوخ العشائر تم شراءهم من قبل ايران بجعلهم تجار مخدرات ونفط وسلاح عبر الحدود الايرانية للعراق).. (والوجهاء الذين هم مجرد صورة على حائط).. (والاعلاميين الذين بين من اشترتهم ايران تحت عناوين مراكز دراسات وفضائيات وصحف يطبلون لايران، وبين من انزوى او يكتب بجانب الحائط).. (والاكاديميين الذين انشغلوا بالوظائف الحكومية وباللجان والايفادات والرواتب، ويدركون بان باي انتقاد سوف يتم تصفيتهم مثلما حصل للدكتور علاء مشذوب الخفاجي).. لذلك هل يمكن ان نراهن على ذلك بالتغير؟؟

فلا حل الا التدخل الامريكي لتخليصنا من حكم الفاسدين من شيعة ماما طهران الموالين لايران، كما خصلتنا امريكا من حكم الظالمين السنة وصدام والبعث ..

ونحذر اليوم بان الشكوه من الحشد شملت جميع اطياف المجتمع بارض الرافدين..

فاليوم جاءت من (المسيحيين).. انفسهم وعوائلهم التي لا ناقة لهم ولا جمل.. غير فقط يعرضون الحقيقة عن جرائم الحشد .. الايراني الولاء عراقي التمويل التي كشفها تقرير دولي اخيرا.. لما يتعرض له المسيحيين بسهل نينوى.. من مليشية الحشد.. غير . وشكوى من الذين قاتلوا مع الحشد انفسهم (كاوس الخفاجي).. الذي تم اعتقاله والمثقفين كـ (د. علاء مشذوب) الذي تم اغتياله ..

وكل ذلك يؤكد بان هذه المليشيات .. لن تجر نفسها للهلاك فقط.. بل الاخطر انها تريد جر شيعة العراق كمكون.. للهلاك لمصالح ايران القومية العليا.. وهنا الطامة الكبرى

فيا شيعة اعيدوا انتشار قوتكم.. اخرجوا الحشد الايراني الولاء.. واستبدلوه بقوات علي الاكبر وفرقة العباس القتالية (بالخط الامامي للشيعة).. واقصد (بلد والدجيل وسامراء وديالى وبادية النخيب ديالى وطوق بغداد).. والاسراع بحل مليشة الحشد الايرانية الولاء.. ومحاكمة عناصرها بتهمة الخيانة العظمى لجهرها بالولاء لدولة ونظام اجنبي (ايران).. ورسالتي للشيعة العرب.. (ايران سترلكم للجحيم) لانها تمد رجليه ابعد من غطاها..

…………………..

واخير يتأكد للشيعة العرب.. بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب) (واسترجاع الاراضي والتطبيع) – sotaliraq.com
Iraq, latest news and opinion from Iraq. ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب) (واسترجاع الاراضي والتطبيع)
www.sotaliraq.com

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close