وزير الكهرباء العراقي الجديد يرتكب جريمة الخيانة الوطنية !

خضير طاهر
يحيط وزير الكهرباء العراقي الجديد لؤي الخطيب نفسه بهالة أكاديمية مزيفة ، فتحصيله العلمي فقط بكلوريوس هندسة تكنلوجية ليس له علاقة بالكهرباء ، وبخصوص باقي شهاداته فهي مأخوذة من جامعات بريطانية متواضعة ليس لها قيمة علمية رصينة ، ولايعرف هل حصل عليها بالمراسلة أم الدراسة الحقيقية .
والوزير بحكم انه عاش في بريطانيا وأميركا ويعرف القيمة العلمية للشركات في في أروبا وأميركا وحاجة العراق لها لإنهاء مشكلة الكهرباء .. توقعنا منه المسارعة الى زيارة المانيا وبريطانيا وفرنسا وأميركا لتوقيع العقود مع شركات هذه البلدان المتقدمة من اجل تطوير الكهرباء في العراق .
لكن الوزير صدمنا بالإسراع الى زيارة إيران وإطلاق كلمات المديح والغزل لها والترحيب بإستثماراتها والقيام بتوقيع العقود معها .. ويبدو ان الوزير في عجلة من أمره في تقديم فروض الطاعة والولاء لإيران ، ولايستبعد ان يكون تعيينه بهذه المنصب جاء بتوصية إيرانية !
علما بناءا على إعترافات بهاء الأعرجي ووزيرا الكهرباء وحيد كريم وقاسم الفهداوي من قيام إيران بعرقلة تطوير قطاع الكهرباءوالغاز في العراق كي تظل مسيطرة على العراق وإستنزاف ثرواته ،فإن زيارة الوزير الى إيران تعتبر خيانة وطنية للعراق ومشاركة في تخريب الكهرباء وإهدار المال العام .
وحتى لو كان قد تلقى تعليمات من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالتوجه الى إيران ، كان يفترض به إتخاذ موقفا وطنيا شريف برفض الزيارة وتقديم إستقالته .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close