تضارب الانباء بشأن وفاة المؤرخ الكوردي كمال مظهر أحمد في المانيا

تضاربت الاناء بشأن وفاة المؤرخ الكوردي، كمال مظهر أحمد، اليوم السبت، في احدى مستشفيات ألمانيا عن عمر ناهز 82 عاماً.

وولد الدكتور كمال مظهر أحمد الحاج رسول في قرية “آغجلر” بمحافظة كركوك عام 1937، وسافر إلى الاتحاد السوفييتي السابق لإكمال دراسته العليا.

وذكرت مواقع التواصل الاجتماعي انه توفي في احدى مستشفيت المانيا، الا ان مقربون منه نفوا ذلك.

وحصل المؤرخ الراحل على شهادة الدكتوراه عام 1963 من معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم السوفييتية، ثم حصل على دكتوراه أخرى من المعهد ذاته سنة 1969، وهي أعلى شهادة معروفة في الاتحاد السوفييتي آنذاك.

وعاد الدكتور كمال مظهر أحمد إلى العراق، وعمل مدرساً في قسم التاريخ بكلية الآداب، ورُقي إلى مرتبة “الأستاذية” عام 1981.

كما أشرف أحمد على العديد من رسائل وأطروحات الدراسات العليا في جامعات عديدة وكانت معظم هذه الرسائل والأطروحات، تدور حول الشؤون الإيرانية وقضايا تاريخ العراق المعاصر، والسياسة التركية، ومسائل الفكر والاستشراق، والشخصيات التي قدر لها أن تقوم بدور مهم في تكوين العراق الحديث والمعاصر.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close