ثلاثة وفود من غرب كوردستان زارت دمشق..ضمت هؤلاء وهذه تفاصيل لقاءاتهم هناك

أكد مصدر كوردي سوري مطلع ، اليوم السبت ، أن ثلاثة وفود كوردية وعربية من غربي كوردستان (كوردستان سوريا) زارت العاصمة دمشق على حدى، الأسبوع الماضي، والتقت بـ«مسؤولين أمنيين وضباط في القصر الجمهوري» من النظام السوري.

المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته لأسباب تتعلق بسلامته الشخصية ، قال إن : « ثلاثة وفود كوردية وعربية زارت دمشق ، وفد من حزب الاتحاد الديمقراطي PYD برئاسة بدران جيا كورد, ووفد من الحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي في سوريا ( وهو حزب خارج اطار المجلس الوطني الكوردي ومنظومةPYD ) برئاسة حميد درويش وأحمد بركات، ووفد قوات الصناديد برئاسة الشيخ حميدي دهام الجربا أحد مشايخ قبيلة شمّر في سوريا والحاكم المشترك لمقاطعة الجزيرة (أحدى مقاطعات الإدارة الذاتية التابعة لـ PYD). ”

المصدر أوضح ، بالقول أن « الوفود الثلاثة تتسارع على حدى للالتقاء بمسؤولين في مكتب الأمن الوطني السوري ( أعلى هيئة أمنية في النظام) ويديره اللواء علي مملوك للعودة إلى حضن النظام»، وفق تعبيره.

وتابع المصدر أن « وفدPYD التقى بمسؤولين في الأمن الوطني السوري بدمشق وطلب الموافقة على بدء حوار لحل الإشكالات والقضايا العالقة بين الطرفين».

وكان عضو المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية «مسد» (الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية) آزاد برازي قد كشف في وقت سابق :« بأن هناك وفق ماسمع شيء من الإيجابية لدى النظام حول الإدارة الذاتية لشمال و شرق سوريا وإن كانت المعلومات تشير الى أن المباحثات ستبدأ قريبا .. ولكن متى ؟ خاصة هناك ورقة مقدمة من قبل الإدارة للروس، كورقة أولية لبدأ الحوار حتى نرتقي لمستوى المفاوضات لاحقا».

المصدر الكوردي السوري المطلع ، قال أن « وفد الديمقراطي التقدمي التقى بضباط في القصر الجمهوري وعرض ورقة على النظام يطلب فيها الاعتراف الدستوري بالحقوق الكوردية الثقافية والاجتماعية والسياسية».

المصدر أوضح ، أن ضباط القصر الجمهوري وعدوا وفد الديمقراطي التقدمي الذي عاد قبل يومين إلى مدينة قامشلو بغربي كوردستان بقراءة الورقة ومناقشتها».

واردف المصدر ، بالاشارة الى إن :« وفد قوات الصناديد برئاسة الشيخ حميدي دهام الجربا التقى بضباط غير مهمين في القصر الجمهوري بسبب رفض بشار الأسد الالتقاء به ».

وكان مصدر سوري مطلع قد أكد ، الأسبوع الماضي لـ(باسنيوز) زيارة الشيخ حميدي دهام الجربا إلى دمشق للتباحث مع مسؤولين في النظام السوري بشان «بناء تحالف مشترك» مع دمشق.

المصدر السوري المطلع قال إن:« حميدي دهام الجربا قائد قوات الصناديد وشيخ من مشايخ قبيلة الشمر في سوريا يزور دمشق منفردا دون أي تنسيق مع مجلس سوريا الديمقراطية بوساطة من قائد الحشد الشعبي العراقي فالح الفياض للتباحث مع مسؤولين في النظام السوري لبناء تحالف مشترك مع دمشق».

ولفت المصدر ، إلى أن« الشيخ حميدي دهام الجربا زار مؤخرا بغداد والتقى مع قائد الحشد الشعبي فالح الفياض ليتوسط له لدى النظام السوري من أجل بناء تحالف مشترك مع دمشق كبديل لتحالفه مع قوات سوريا الديمقراطية»، وفق قوله.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close