همسات : قناة عراقية 100%

حسين عمران

موضوعي اليوم، ليس دعاية أو إعلاناً لقناة (MBC العراق) التي تنطلق اليوم الأحد، فهذه القنوات لم تعد بحاجة إلى دعاية بعد أن (سيطرت) على المشاهدين العرب من خلال برامجها الثقافية والترفيهية والرياضية والمنوعة، ولم تستطع أية قناة أخرى من منافستها.
ولأن قنوات (MBC) تعرف جيدا أن مثقفي وفناني العراق يمتلكون من الطاقات الإبداعية والفنية الشيء الكثير، تلك الطاقات التي لم تستغل بعد، لذا جاءت مبادرة إطلاق هذه القناة الجديدة التي تحمل اسم العراق لتجمع تحت خيمتها مبدعي العراق من المثقفين والفنانين والرياضيين الذين رأينا بعضهم وهم يعبرون عن فرحتهم وابتهاجهم بافتتاح هذه القناة خلال بثها التجريبي.
أقول.. من حق الفنانين والمثقفين في العراق أن يبتهجوا بافتتاح هذه القناة التي وجهت الدعوات لعدد كبير من مبدعي العراق لحضور انطلاق القناة في بث برامجها اليوم الأحد، وحينما أعطي الحق للفنانين العراقيين خاصة لأن يفرحوا بافتتاح هذه القناة، ذلك لأنني أعلم كم عانى الفنان العراقي بعد العام 2003 من الضياع والتشرد، نعم التشرد حيث فارق بعض الفنانين العراقيين حياتهم وهم في بلاد الغربة لم تمتد لهم يد العون والمساعدة من مسؤولي العراق الذين تسنموا الحكم بدون أن يهتموا أو يعيروا أي اهتمام للفن، لا أن بعضهم قال إن (الفن حرام)!.
ومن هنا.. توزع فنانو العراق في بلدان الغربة يحمل رصيده الفني بدون رصيد مالي قانعين بأي دور يسند لهم في الأعمال الفنية للقنوات العربية، وقانعين أيضا بادوار البطولة في الأعمال الفنية التي تنتجها القنوات الفضائية المحلية التي تمنح الفنان العراقي وهو يؤدي دور البطولة ربع المبلغ الذي تمنحه لفنان عربي يؤدي دورا ثانويا في ذات العمل الفني، ومن هنا كنت اشعر بمدى الحيف والألم الذي يشعر به الفنان العراقي الذي لم تنصفه القنوات المحلية، فكيف الحال مع القنوات الفضائية العربية؟!.
ومن هنا تأتي أهمية قناة (MBC العراق) التي جمعت تحت سقفها كل فناني ومبدعي العراق ليقدموا بل ليفجروا طاقاتهم في أعمال فنية ودرامية وثقافية ما سيشد المشاهد العراقي والعربي معا إلى شاشة هذه القناة التي ستنطق باللهجة العراقية المحببة.
أمس الأول عرضت القناة وخلال بثها التجريبي لقاءات مع فناني العراق إبان السبعينات ومنهم الفنان حسين نعمة الذي أطلق صرخته قبل نحو أسبوعين مستغيثا من البطالة التي يعيشها مع أولاده الثلاثة الذين يحملون شهادات جامعية بدون أي عمل!.
كان الفنان صاحب الأغنية الشهيرة (يا حريمة) فرحا جدا بدعوته من قبل إدارة قناة (MBC العراق) متمنيا أن تمنح هذه القناة الفرصة له لتسجيل الأغاني الجديدة له والتي قرأ بعض نصوصها، كما عبر فنانون ورياضيون ومثقفون عن بهجتهم بافتتاح هذه القناة التي ستمنحهم الفرصة لتفجير طاقاتهم الإبداعية في كافة المجالات.
اليوم الأحد… افتتاح قناة (MBC العراق) وبالتأكيد سيكون لنا حديث آخر بعد متابعة ما ستقدمه من برامج من خلال كادر عراقي 100%!.
المشرق

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close