رياضة الأنبار تتهم «حيتان الفساد» بسرقة حقوق الأندية

اعتبر رئيس نادي الرمادي الرياضي بمحافظة الأنبار عصام الدخيل، اليوم السبت، أن «حيتان الفساد» المالي والإداري، و«حيتان» بعض الساسة وراء سرقة حقوق الأندية والفرق الرياضية التي تتعرض إلى تدهور كبير خلال الفترة الحالية.

وقال الدخيل في تصريح خص به مراسل (باسنيوز)، إن «الواقع الرياضي في عموم أقضية ونواحي الأنبار متدهور بشكل كبير بسبب وجود الفساد المالي والإداري وسرقة حقوق الأندية والفرق الرياضية من قبل حيتان الفساد والساسة».

وأضاف أن « نحننادي الرمادي والذي يضم عدداً من الفرق الرياضية لكرة القدم والطائرة والسلة والألعاب الأخرى لم يقدم لنا أي دعم مالي أو اهتمام من قبل الحكومة المحلية في الأنبار ولم نلمس رعاية حقيقية من الدوائر الرياضية واللجان الحكومية المسؤولة عن هذا الجانب».

وأشار الدخيل إلى أن «الكارثة التي تحدث في الواقع الرياضي هي وجود جهات سياسية وقادة للأندية والفرق الرياضية لا يستحقون هذه المناصب وهم من يديرون الفعاليات الرياضية التي فشلت في تحقيق إنجازات على أرض الواقع».

وتابع قائلاً: «عام 2016 وبعد عودة العوائل النازحة لمناطقهم المحررة من تنظيم داعش الإرهابي كشفنا وجود سرقة مليار ونصف دينار خصصت من الحكومة المحلية في الأنبار ولم توزع على الفرق والأندية الرياضية واختفى المبلغ في بطون الفاسدين».

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close