اعراض عدم الكفاءة و النزاهة

احمد كاظم

عدم الكفاءة:

الكفوء يتميز بالمعرفة ثم اتخاذ القرارات الصائبة بينما العديم الكفاءة يتميز

بتأليف اللجان و المجالس و الخلايا للتغطية على عدم كفاءته.

رئيس الوزراء عديم الكفاءة يلجأ الى قرارات تافهة لا علاقة لها بمشاكل المواطنين اما عن فهم او بدون فهم و النتيجة عدم انجاز اي شيء مهم بعد مرور 4 اشهر على توليه النصب الذي لا يستحقه.

انجازات رئيس الوزراء في 4 اشهر:

اولا: رفع الصبات و حصل على لقب ابو الصبات بالإضافة الى لقب حرامي مصرف الزوية.

ثانيا: تأليف محلس اعلى لمكافحة الفساد بينما توجد هيئة نزاهة وظيفتها مكافحة الفساد و لا يوجد فرق بين اعضاء الاثنين لانهم من نفس الطينة الفاسدة اي هدرا للمال العام.

ثالثا: تأليف خلية اعلام الامن الوطني و لا احد يعلم ما هي واجباتها و سيكون شغلها الشاغل الرد على من ينتقد رئيس الوزراء الفاشل لتبرير فشله.

رابعا: تعيين ممثل له لمتابعة (المشاريع الخدمية) في الوقت الذي لا توجد فيه مشاريع خدمية و تعيين احد اعضاء تيار الحكمة الفاسد لإرضاء رئيس التيار الفاسد الملقب بحرامي الجادرية.

رئيس الوزراء بشر المواطنين بأكثر من 700 مشروع خدمي (خيالي) لان الموازنة تكفي فقط لراتبه و رواتب الرائاسات الثلاث و شبكاتها التي تعج بالفضائيين.

خامسا: فتح الشوارع المؤدية للمنطقة الخضراء معتقدا ان المواطنين سيذهبون اليها افواجا.

عدم النزاهة:

اولا: عدم تخفيض رواتب و امتيازات الرئاسات الثلاث و شبكاتها و انت منهم لأنها عبء مالي كبير على الموازنة.

ثانيا: عدم تخفيض مخصصات دواوين الرائاسات الثلاث و شبكاتها و اقلها 52 مليارا دينارا لديوان الرئيس التشريفي و اضعاف ذلك لديوانك وديوان رئيس مجلس النواب.

ثالثا: التغطية على من نهبوا المال العام و لا زالوا ينهبونه لأنك واحد منهم و الفاسد لا يحاسب الفاسد بل يتستر عليه.

رابعا: استبدال موظفين في مناصب عالية تابعين لمن سبقك بغيرهم من الذين تابعين لك.

يا رئيس الوزراء:

الاصلاح يبدأ بتوفير ما يلي:

اولا: الماء الصالح للشرب.

ثانيا: الكهرباء الحكومي بدلا من كهرباء المولدات التابعة للرئاسات الثلاث و شبكاتها التي تبتز المواطنين.

ثالثا: الخدمات الصحية في المستشفيات الحكومية بدلا من المستشفيات الاهلية التابعة لكم مع توفير الادوية المفيدة بدلا من المنتهية الصلاحية التي تستوردها الرئاسات الثلاث و شبكاتها.

رابعا: توفير التعليم الحكومي بكل مراحله بدلا من التعليم الاهلي الفاشل الذي يعود للرئاسات الثلاث وشبكاتها للحصول على المزيد من المال.

خامسا: تأهيل المعامل و المصانع الحكومية لتشغيل موظفيها العطلين و عددهم اكثر من 300 الف موظف و عامل و مهندس.

تشغيل هذه المصانع و المعامل سيقلل الاستيراد و ينعش الصناعة الوطنية و يرفد الخزينة بالمال بدلا دفع الرواتب التقاعدية.

يا رئيس الوزراء: بدلا من ذلك بعت العراق للأردن العاق لكي تستورد الاغدية الفاسدة و البضائع السكراب و الادوية الفاسدة بدون ضرائب بسبب (الرشوة الملكية).

ختاما: يا رئيس الوزراء: بعد 4 شهور ازداد الفساد بدلا من ان ينقص و ساءت الخدمات الضرورية بدلا من ان تتحسن و السبب عدم كفاءتك و عدم نزاهتك و المفروض ان تسقيل لأنك فاشل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close