دعاوى بحق طبيب هولندي لقح بويضات مرضاه بسائله المنوي

منحت محكمة هولندية 22 شخصا الحق في فحص الحمض النووي الخاص بهم DNA ومقارنته مع الحمض النووي لطبيب هولندي مختص بالعقم لأثبات النسب، إثر شكوك في تلقيحه بويضات مرضاه بحيواناته المنوية.

وقضت المحكمة بإمكانية بإجراء اختبارات للحمض النووي لـ 22 شخصا جرى إنجابهم عن طريق المركز الطبي الذي يعمل فيه طبيب العقم الهولندي يان كاربت، ومقارنتها بحمضه النووي لتحديد النسب.

وتقدم الأشخاص الـ22 في 2017 بطلب للمحكمة لعمل فحص يقارن حمضهم النووي مع حمض الطبيب كاربت، لكن الفحص لم يتم لوفاة الطبيب قبل شهر من النظر في الدعوى القضائية.

وعارض محامي كاربت الحكم، داعيا المحكمة إلى احترام خصوصية المتوفي، لكن قاضي المحكمة.

لكن قاضي المحكمة علل حكمة بأنه لدى المتقدمين بالدعاوى الحق في معرفة ما إذا كانوا من نسل الطبيب الهولندي.

وتوفي في أبريل 2017 عن عمر يناهز الـ89 عاما، وكان ينفي دائما الاتهامات الموجهة إليه ويرفض التعاون مع الأشخاص الذي يحتمل أن يكونوا قد تضرروا من أفعاله.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close