عبد المهدي: العراقيون وراء جعل العالم أكثر أمناً ولا وجود لقواعد أجنبية بالبلاد

رأى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اليوم الثلاثاء، ان العراقيين وراء جعل العالم اكثر امناً وسلماً.

وقال عبد المهدي في المؤتمر الصحفي الاسبوعي ان “العالم اليوم اكثر امناً وسلماً، بسبب التضحيات الكبيرة التي بذلها العراقيون في القضاء على تنظيم داعش”.

وأوضح ان “العراق معني بتطورات المعارك في سوريا، وتطهير اخر جيب من تنظيم داعش”.

وبين ان “جميع القواعد العسكرية الموجودة في العراق هي عراقية، ولا وجود لقواعد اجنبية”.

وبشأن الاضراب الاخير للمعلمين في محافظات الوسط والجنوب، بين عبد المهدي ان “مطالب المعلمين مشروعة، وسنعمل على تنفيذها”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close