عمليات نينوى ترفض قرارا للحكومة الاتحادية بشأن تنقل الشاحنات مع اقليم كوردستان

افاد مصدر امني مسؤول يوم الاثنين ان قيادة عمليات نينوى رفضت كتابا للحكومة العراقية يقضي بتفريغ الشاحنات الكبيرة في معبر مع محافظة دهوك في اقليم كوردستان بشاحنات صغيرة.

وابلغ المصدر بأن قيادة عمليات نينوى رفضت كتابا صادرا عن مركز العمليات الوطني بعد جلبه من قبل القائمين على ساحة التبادل التجاري في فلفيل على طريق الموصل دهوك شمال المدينة يجبر فيه الشاحنات الكبيرة بتفريغ حمولاتها الى شاحنات حمل صغيرة بحجة عدم تحمل الجسور بالموصل.

واشار المصدر الى ان القرار جاء بعد اعلان غلق النقاط الجمركية بين نينوى واقليم كوردستان وعدم استيفاء اي رسوم عن البضائع الداخلة لكن هناك محاولات للمستأجرين لساحة التبادل التجاري من اجل استيفاء المبالغ من الشاحنات الداخلة الى الموصل.

أعلنت مديرية الجمارك العامة في حكومة إقليم كوردستان، الاتفاق على توحيد الرسوم الجمركية في عموم البلاد، بالاعتماد على التعرفة الجمركية للإقليم.

وكانت حكومة كوردستان تفرض، بشكل مستقل، رسوماً جمركية على البضائع المستوردة من خارج البلاد، وتحتفظ لنفسها بتلك الأموال، وهو ما تعترض عليه بغداد منذ سنوات طويلة وتعتبره غير قانوني.

فيما كانت بغداد تحصل رسوماً جمركية خاصة بها، من البضائع القادمة من الإقليم، وهي في الغالب بضائع وسلع قادمة من تركيا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close