امريكا قادت اكبر عملية سطو مسلح في التاريخ الجزء الثالث

في الحلقتين السابقتين استعرضت ماتوصلت اليه من قناعة عن حقيقة التحرك الامريكي عامة والهدف من غزوه العراق,(كحصرلحدث معين,من موضوع اكثرشمولية وتشعب)
قلت ان احتلال العراق لم يكن بسبب خوف حكام الولايات المتحدة من تهديد مفترض
قد تسببه اسلحة صدام حسين,بل ان تلك كانت مجرد ذريعة لكي يدخلوا المنطقة ويحتلوها على مراحل,وحتى تتم لهم السيطرة التامة على كل مقدراتها,
فامريكا لاتحكمها مؤسسات خيرية ,ولايهمها اي انتهاك لحقوق الانسان في اي تاريخ أومكان,
وهناك الف دليل وشاهد واقعي ومنطقي يدعم مااقوله
توهم بعض الحنابلة ان امريكا كانت تنوي
تطبيق نموذج مماثل لمشروع مارشال,في العراق
لكنهم جهلوا ان من استفادوا من ذلك المشروع والذي احيىا مادمرته الحرب العالمية الثانية
كانوا اندادالامريكا في تلك الحرب,اي انهم من نفس المستوى الحضاري,ومن اصحاب العقول الجبارة, مما يعني ان مبادرة امريكا بتقديم العون لهم كانت تهدف الى ايجاد نوع من التعاون يؤدي الى استفادة الامريكان ومن يقف خلفهم
بينما ليس هناك اية فائدة من العرب,حيث انهم يقبعون في اسفل سلم الحضارة,منعزلين عن مسيرة التقدم والتجديد الذي تعيشه معظم الامم,ليس لديهم مشروع حضاري,حكوماتهم اغلبها ديكتاتورية لايمكن الثقة بها,أوعقد معاهدات ملزمة معها,واخرى تتكون من ممالك ومشايخ وراثية,تمتلك ثروات طبيعية هائلة,لاتنفق اي نسبة محترمة على البحث العلمي,بل معظم الدخل القومي الهائل يصرف على العيش ببذخ واستقدام الخدم من الدول الفقيرة واستعبادهم,كما ان مبالغ هائلة من واردات النفط تذهب الى الجمعيات,والمؤسسات الدينية والتي اخذت تنفقها على نشرالتطرف الديني الذي أدى الى ولادة منظمات ارهابية ,كفرت الاخرين وشرعت الاعتداء العشوائي على الشعوب الغربية
كل تلك الاعتبارات كتب عنها ونظرلها وتناولتها تقاريرودراسات,متعددة ومستمرة,حتى شاعت ظاهرة الاسلام فوبيا,والتي جعلت غالبية عظمى من الرأي العام الغربي يتفهم عملية التدخل العسكري الغربي ضد الدول الاسلامية والتغاضي عن مواقف الغرب السلبية تجاه الصراعات المحتدمة بين جيوشها وميليشياتها,ومتجاهلا ان اغلب ضحايا تلك الصراعات المجنونة هم من الابرياء العزل,ولاناقة لهم ولاجمل في في الغايات والاهداف التي تسبب الصراعات والحروب
,ومن الطبيعي ان هذه الفكرة والتي اصبحت من المسلمات, كان الهدف منها تهيئة الرأي العام الغربي لتفهم اي اجراء عسكري قاسي يمكن ان تتخذه الولايات المتحدة وحلفائها مع شعوب المنطقة,,تلك الحملة المنظمة كانت من مسؤولية امبراطورالصحافة والاعلام الاسترالي اليهودي مردوك,
اي ان قضية احتلال دول الشرق الاوسط عامة ,والتي تجري الان على قدم وساق قد خطط لها بشكل مفصل وكامل,وقد اعد كل اللاعبين على مسرح العمليات بشكل جيد
وفي الحلقة القادمة ساحاول ان اشرح وافسر تداعيات عملية احتلال العراق وماتلاه,ودور تركيا وقطر,وايران
مع الود والتقدير
مازن الشيخ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close