ضاحي خلفان يزعم احتلال المسلمين الأندلس8 قرون

أثار غضب المغردين وأكد حق الإسرائيليين في زيارة الإمارات

دبي – وكالات:

من جديد، عاد ضاحي خلفان -نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي- ليثير الجدل، بعد أن وصف الفتح الإسلامي للأندلس بـ”الاحتلال”. وكتب خلفان على حسابه في تويتر: “احتل المسلمون الأندلس ثمانية قرون وعادت الأندلس لأهلها.. اصبروا.. لكل قوة زوال مهما الزمن طال”. وكتب حساب “مصري حر” على تويتر: “إذ كان الفتح الإسلامي للأندلس تسميه احتلال.. إذن ففتح مكة كذلك احتلال وفتح بلاد فارس وكل الفتوحات الإسلامية كانت احتلال…”. من جهته، كتب حساب “فيصل”: “ليس احتلالا، بل إخراج أهلها من الظلمات إلى النور، ومن الجهل إلى العلم، ومن الظلم إلى العدل.. أوروبا كلها تدين بنهضتها لمسلمي الأندلس والآثار الإسلامية في الأندلس تدر على إسبانيا عشرات المليارات”. واعتبرت الناشطة الصومالية هبة شوكري أن تغريدة خلفان تمثل حال من أسقطوا الأندلس، وكتبت: “لو كان تويتر موجودا بالقرن الخامس عشر لغرد الملك فرناندو الثاني الذي سقطت عليه يديه غرناطة آخر معاقل الأندلس هذه التغريدة”. كما أثار ضاحي خلفان جدلاً واسعاً في تغريدة أطلقها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” رحب خلالها بزيارة أي إسرائيلي إلى الإمارات واصفاً إياهم بـ”المواطنين” الذين يجوز باعتقاده تكوين علاقة “حميمية” معهم! وأضاف خلفان في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر:” أنا في اعتقادي أن العلاقة مع الإنسان الإسرائيلي ممكنة… وليس مع الحكومة الإسرائيلية… يستطيع المواطن الإسرائيلي زيارة أي بلد عربي لكن المسؤول الإسرائيلي ممنوع عليه التواصل معنا إلا بقيام الدولة الفلسطينية “. وبرر خلفان ما قاله :” لعل هذا الأمر له ارتباط بالجانب الإنساني.. بعيداً عن السياسة “!. وفتحت تغريدة المفتش كونان كما يطلق عليه البعض النار في وجهه فالتزم الصمت الشديد ولم يرد على أي من المعلقين الذين انتقدوا ترحيبه بزيارة الإسرائيليين ومنع القطريين من دخولها.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close