عالية نصيف تجدد مطالبتها بإعادة منتسبي القوات الأمنية المفسوخة عقودهم وعدم ارتهانهم بالوفرة المالية

جددت النائبة عالية نصيف مطالبتها لرئيس الوزراء بإعادة منتسبي القوات الأمنية المفسوخة عقودهم وعدم ارتهانهم بالوفرة المالية، مؤكدة أن ذهاب الأموال لعوائلهم التي أغلبها فقيرة وليس لديها مورد رزق أفضل من ذهابها الى جيوب الفاسدين .

وقالت في بيان اليوم :” ان المادة ٤٧ خامساً من الموازنة تتضمن قيام وزارة المالية بتوفير التخصيصات اللازمة لاستحداث درجات وظيفية للمنتسبين المفسوخة عقودهم منذ ٢٠٠٨ ولغاية اليوم بسبب الأحداث الأمنية، وإذا افترضنا أن مجموع رواتبهم يبلغ ترليون واحد فقط للسنة الواحدة وعددهم ٩٥ الف منتسب، فهذا يعني أننا بترليون واحد سنوفر المعيشة لـ ٣٠٠ الف مواطن عراقي، بدلاً من ذهاب الاموال الى جيوب الفاسدين “.

وشددت نصيف على :” أهمية تنفيذ هذا البند من الموازنة وحسم قضية المفسوخة عقودهم خلال هذه السنة تحديداً، وعدم ارتهان قضيتهم بالوفرة المالية، سيما وأن أسعار النفط ارتفعت مؤخرا وهناك زيادة بواقع أربعة دولارات على سعر البرميل الواحد “.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close