نجم الدين كريم: بغداد لم تمثل العرب السنة منذ سقوط صدام والعراق لم ينجح كدولة

اكد محافظ كركوك المقال من قبل الحكومة الاتحادية في بغداد نجم الدين كريم ان عناصر تنظيم داعش في العراق هم من السكان المحليين.

وقال كريم في مقابلة اجرته معه محطة “كوردستان 24” في واشنطن “هم بالتأكيد محليون”، في اشارة الى عناصر التنظيم المتشدد في العراق.

وقال ايضا “ليس هناك جدال حول ذلك ، لأننا رأيناهم” ، عندما هوجمت كركوك وقوات البيشمركة في 2014 و 2015.

واردف كريم بالقول أن حكومة بغداد لم تمثِّل ، حتى الآن ، بعد مرور 16 عاما على إطاحة نظام صدام حسين ، السكان العرب السنة في العراق. يمتلك الكورد إقليم كوردستان ، لكن السنة لا يملكون شيئًا. لذلك يلجأون مرارًا وتكرارًا إلى العنف.

وأكد كريم انه “خاصة في كركوك ومحافظة صلاح الدين وأيضاً في محافظة ديالى ، فإن عناصر الدولة الإسلامية هم من السكان المحليون”.

وعن انسحاب امريكا من سوريا قال المحافظ المقال انه “إذا تركت الولايات المتحدة سوريا بدون خطة ، فإن داعش سيصبح أكثر قوة” مثلما ظهر التنظيم بعد انسحاب الولايات المتحدة من العراق في 2011 .

واكد أن المشاكل السياسية الأساسية في العراق “بقت من دون حل اليوم”.

وأضاف كريم أنه في عام 2006 ، نشر عضو مجلس الشيوخ آنذاك جو بايدن إلى جانب ليزلي غيلب ، الرئيس الفخري لمجلس العلاقات الخارجية ، مقالاً في جريدة النيويورك تايمز ، قال فيها إن على العراق لا يستمر كدولة مركزية للنهاية، ولكن يجب أن تكون لامركزية في الحكم، مما يوفر الحكم السني والشيعي والكوردي المستقل.

رفضت إدارة بوش الفكرة – على الرغم من أنها قد قللت بشكل خطير من الصعوبات في العراق ، وفشلت في فهم الشروط المسبقة للحكم الرشيد هناك (وفي أماكن أخرى).

وقال كريم ايضا ان “هذا العراق لم ينجح ، منذ تأسيسه”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close