نقل جثامين 6 نجفيين قُتلوا اثناء بحثهم عن “الكمأ” في الأنبار

اعلنت فرقة “العباس” القتالية التابعة للعتبة الحسينية يوم الثلاثاء ان طبابتها ستنقل جثامين المغدورين من اهالي النجف الذين قتلوا قرب محافظة كربلاء.

وتزايدت عمليات الاختطاف والقتل في الانبار خلال الايام الماضية بحق المدنيين الذين يخرجون الى المناطق النائية بحثا عن “الكمأ” والذي يصل سعر الكيلو غرام الواحد منه الى 10 دولارات امريكي.

وقالت الفرقة في بيان اليوم، ان “مركز شرطة النخيب استعان بفرقة العباس القتالية لنقل جثث المغدور بهم الستة الذين عثر عليهم حرس الحدود في منطقة ام جذعان والتي تبعد نحو ١٥٠ كيلو متر عن نقاط مسؤولية الفرقة في قاطع النخيب”.

ونقل البيان عن المشرف العام على الفرقة، ميثم الزيدي، ان طبابة “فرقة العباس تستعد الان لنقل جثامين المغدور بهم الى الطب العدلي، موضحا ان القتلى “من مدينة النجف وخرجوا بحثاً عن نبات الكمأ”.

واشار الى أن “الفرقة تمنع خروج المدنيين خارج قاطع مسؤوليتها حفاظا على ارواحهم”.

وقضاء النخيب من المناطق المتنازع عليها بين محافظة كربلاء الشيعية، ومحافظة الانبار السنية حيث اقتطعها نظام صدام حسين من المحافظة الاولى.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close