اداب تعزية اهل الميت،

نعيم الهاشمي الخفاجي
بلا شك الموت هو مصيبة وصفها الله سبحانه وتعالى في القران الكريم، والموت حق، رب العالمين قهر عباده بالموت، الشريعة الاسلامية احتوت على كل المسائل الشرعية ولم تترك شيء والا تحدث عنه القران او الرسول محمد ص وال بيته الاطهار، يفترض بالمعزيم عدم ارهاق أهل العزاء وإذا كان اهل الميت المتوفى قد فقدوا عزيرا عليهم وهم في حاجة للتعاطف وتقليل هول خسارتهم، من خلال تقديم المواساة لهم في مصابهم بفقد عزيز لهم، فهم بلا شك في حاجة للراحة الجسمية، لذلك السنة النبوية وضعت طرق واخلاقيات وضعت قواعد يفترض ينبغي أن تبنى على تلك القواعد التي وضعها لنا رسول الله ص وال بيته برامج في استقبال المعزِّين وايجاد طريقة بحيث لم ينال اهل المتوفى التعب والارهاق، ويؤثر على وضعهم العائلي،لدينا بعض عادات سيئة تتفرض على أهل الميت أن يستقبلوا المعزِّين طول النهار واليل لمدة ثلاثة ايام والبعض خمسة ايام والبعض اسبوع والبعض اكثر من ذلك، ويلزمون اهل الميت أن يتركوا أعمالهم والتزاماتهم خلالها، وقد ورد حديث عن ائمة ال البيت ع ذكره الشيخ الكليني في الكافي عن زرارة عن الإمام الباقر: (يصنع لأهل الميت مأتم ثلاثة أيام من يوم مات)، وهو حديث حسن الاسناد عن رسول الله محمد ص ذكره السنة والشيعة، معنى التعزية، هي تفعلةٌ من العزاء أي الصبر، يقال: عزّيته أي صبّ رته، والمراد بها طلب التسلّي عن المصائب والتصبّر عن الحزن، والانكسار بإسناد الأمر إلى الله، ونسبته إلى عدله وحكمته، وذِكْرِ ما وعد الله على الصبر، مع الدعاء للميت، والمصاب لتسليته عن المصيبة، وهى مستحبّة إجماعاً ولا كراهة فيها بعد الدفن عندنا 1، اهمية فضل التعزية عندما نعزي اهالي المتوفين، وردت الكثير منالروايات الشريفة من فضل التعزية والمواساة في الأحزان، وردت احاديث ان لمن يقوم بالتعزية له الاجر والثواب عن رسول الله الأكرم صلى الله عليه و آله : “من عزى مصاباً كان له مثل أجره من غير أن ينتقص من أجر المصاب شيئاً”2. وذكر حديث عن الرسول الأكرم الله صلى الله عليه و آله ، أيضاً قوله: “التعزية تورث الجنة”3.وفي رواية أخرى عن الإمام الصادق عليه السلام ، عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله : “من عزى حزيناً كسي في الموقف حلَّة يحْبَر بها”4.وذكرالشهيد الثاني في مسكن الفؤاد عن أنس قال قال: رسول الله صلى الله عليه و آله : “من عزى أخاه المؤمن من مصيبة كساه الله عزَّ وجلَّ حِلَّة خضراء يحبر بها يوم القيامة. قيل يا رسول الله صلى الله عليه و آله ما يحبر بها قال: “يغبط بها” 5.فقد جعل الله تعالى في الصبر على المصيبة أجراً كبيراً وعظيماً عنده, وبمجرد ذهاب الإنسان المؤمن للتعزية بفقيد, فإن أجر الصبر على المصيبة الذي كتب لصاحب العزاء يكتب للمعزي أيضاً, من دون أن ينقص من أجر صاحب المصيبة, وهذا من عظيم الكرم الإلهي، وردت مئات الاحاديث حول فضيلة من يقوم بتعزية ومواساة اهالي المتوفين، ومن المؤسف لدينا عاداة سيئة باتت متفشية بالمجتمع العراقي وهي حضور اشخاص من اقارب المتوفى لديهم خصومات شخصية مع اشخاص اخرين يفتعلون مشاكل وخلافات في مجالس فاتحة المتوفي وتصل الصدامات للايادي وللقتل، وهذا في قمة التخلف، الكثير يستغل مجالس الفواتح لينشر صور نشاطاته ينشرها على مواقع التواصل الاجتماعي في جمهورية الفيس بوك الديمقراطية ويقدم نفسه شيخ او زعيم او قائد ……الخ، يفترض مكان الفواتح تكون اماكن للتصالح ونبذ الخلافات ﻷن الموت رسالة من الله سبحانه وتعالى لعباده اقهركم بالموت فعليكم الكف عن الصراعات والمعمعات واختلاق الازمات واشاعة النفاق والدجل والنميمة، نسأل الله الهداية لي وللجميع ورحم الله والدي رحمه الله عندما كان يحضر لمجلس فاتحة عند اعمامنا ال سليمان بيت كمينة احفاد جدنا المغيب المسلوب النسب بسبب عقوق بعض احفاده المرحوم الامير محمد العامر الخفاجي كان يمد يده لمن كان مختلف معه لاسباب شخصية بسيطة، الموت عبرة يفترض علينا ان نقف وقفة تأمل ونحاسب انفسنا ونرجع الى ربنا ونعاهد الله سبحانه وتعالى ان لانعصيه ولا نعادي اي شخص ولانقطع صلة الرحم فيما بيننا، رحم الله امواتنا واموات شيعة ال البيت ع ويفترض مجالس الفواتح تختصر على قراءة القران وفي اقرب حسينية ومسجد وبدون عمل الطعام بطرق عادات اجدادنا العرب الكرماء ولابأس ان يتم مساعدة ايتام المتوفى بدل هذا التبذير ورب العالمين وصف المبذرين في اخوان الشياطين نسأل الله ان يجعلنا مع المؤمنين وليس اخوة للشياطين.
نعيم عاتي ال سليمان ال محمد العامر الخفاجي
هوامش المصادر
1- الشيخ الكليني-الكافي- ج 3 ص 2032-
٢ الشيخ الكليني-الكافي- ج 3 ص 205
3-السيد البروجردي – جامع أحاديث الشيعة – ج 3 ص 4544- الشيخ 4الكليني-الكافي- ج 3 ص 2055-
5 السيد البروجردي – جامع أحاديث الشيعة – ج3 ص452

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close