Untitled

بسم الله الرحمن الرحيم

(للشيعة العرب) (ما عدكم غيرة) متى يكون لكم (وجود بين الدول) بعيدا عن (ايران وتركيا والعرب)

ما يطرح من (استراتيجيات لقوى دولية كبرى).. من (اعادة الهيمنة العثمانية التركية) لملئ الفراغ بعد الانسحاب الامريكي من سوريا.. (حتى لا يكون البديل روسيا او ايرانيا).. وقوى اخرى تطرح (هيمنة ايرانية صفوية على العراق ضمن الهيمنة بالنيابة) .. ونجد (روسيا اندفعت بالسنوات الماضية مع ايران).. مع (وجود تصدع حاليا بين روسيا وايران بسوريا.. بشكل او باخر.. بعد زوال دولة الخلافة الاسلامية الداعشية).. ولكن ما زال (تحالف روسي ايراني بسوريا).. موجودا..

كل ذلك يطرح سؤال (نحن الشيعة العرب) بوسط وجنوب ارض الرافدين.. اين موقعنا من كل ذلك؟؟ لمتى يهيمن علينا (العرب السنة حينا تحت عنوان القومية العربية والوحدة).. ليبطشون بنا ويهمشونا لعقود، وقبلها (الامبراطوريات العثمانية التركية ثم الصفوية الايرانية).. التي (اصبحنا ايضا مجرد ساحة حرب وتصفيات .. وكرة تتلاقفها القوى المهيمنة.. مستغلة عدم وجود اي طموح لدينا بالاستقلال وان يكون لنا وجود بين الامم “الدول”)..

واليوم نجد (الهيمنة الايرانية البشعة التي هيمنت علينا بشكل مقزز يثير القرف).. فصور زعماء ايران تملئ شوارع العراق ووسطه وجنوبه خاصة.. ومليشيات تجهر بكل خيانة ولاءها للمشروع الايراني (نظام ولاية الفقيه الحاكم بطهران).. وصور زعيم ايران والقائد العام للقوات المسلحة الايرانية (خامنئي) تفرض قسرا بشوارع العراق ومنها بغداد.. بكل اذلال للشعوب بارض الرافدين… والاحزاب الحاكمة (مافيات) موالية علنا لايران.. (ولديها مصالح ايران القومية العليا الاولولية)..

لمتى يهيمن علينا (الاقلية – التبعية الايرانية) بالعراق.. (وتهميش الاكثرية الشيعية العربية).. .. ونقصد (بالتبعية الايرانية) ليس (الورقة الصفراء والبيضاء العثمانية والايرانية).. بل نقصد (الموالين لايران).. من (الولائية- ولاية الفقيه) سيئ الصيت.. لمتى ايضا يقزم بعض الشيعة انفسهم (بعائلة دون اخرى) كاتباع (مقتدى الصدر- الصدريين).. فوقعنا بشباك (الصدريين والولائية) الذين حكمونا فسادا وفشلا وتأمرا وخيانة وعمالة منذ عام 2003.. لنقع من (عدو الطائفة صدام) الى (سراق الطائفة وخونتها الصدريين والولائية)..

الا ترون بان (السنة العرب لديهم 20 دولة سنية عربية من المحيط للخليج).. و(الشيعة العجم لديهم دولتين.. جمهورية ايران وجمهورية اذربيجان).. (والاتراك لديهم عدة دولة باسيا الوسطى اضافة لتركيا).. فلماذا نحن الشيعة العرب امة بحد ذاتها (45) مليون نسمة من البحرين لسامراء مع الاحساء والقطيف والاحواز مع بادية كربلاء النخيب وديالى محرومين من حقنا بدولة لنا..

يا ايه الشيعة العرب ..

الا ترون بان (حكم السنة والبعث.. رفضوا هويتنا كشيعة عرب.. واختزلوها بعرب.. وكانوا يحكموننا تحت عنوان القومي والوطني ثم اضافوا له الديني.. وكلها شعارات خاوية هدفها الهيمنة علينا، ومنع بروز مصطلح الشيعة العرب.. واختزالها بعرب.. لتبرير هيمنة السنة من صدام والعاني والراوي والتكريتي)، (والاسلامي والولائي الموالي لايران، ايضا رفضوا هويتنا كعرب.. ليختزلوها بشيعة لتبرير هيمنة الايراني خامنئي وسليماني ومسجدي.. ).. لذلك كلاهما (السنة والبعثية، وايران وذيولها) يرفضون مصطلح (الشيعة العرب)..

فايران والسعودية والعراق، وهم نتائج خرائط الاستعمار القديم (الانكلو فرنسي- سايكيس بيكو) .. حرموا (45) مليون شيعي عربي من حقهم بدولة.. (ومزقت جغرافية الشيعة العرب بين دول مصطنعة – ايران والسعودية والعراق).. لحرمان الشيعة العرب من حقهم ان يكون لهم دولة كبقية الامم.. لذلك (مهما حصل خلاف بين ايران والسعودية مثلا، نجد لا السعودية تدعم دعم حقيقي الشيعة العرب بالاحواز للاستقلال. .ولا ايران تدعم الشيعة العرب بالاحساء والقطيف “المنطقة الشرقية” بالسعودية للاستقلال).. لخوف هذه الدول من بروز اقليم شيعي عربي يحكم نفسه نفسه ذاتيا ليكون مركز استقطاع لامة الشيعة العرب بالشرق الاوسط كافة.، وخير مثال ايضا (الاهمال المتعمد للشيعة العرب بوسط وجنوب منطقة العراق وحرمانهم من ابسط مقوما الحياة ومنها المياه الصالحة للشرب).. بسياسية (ايرانية قمعية مع عملاءها بالحكم بالعراق) تنفذها طهران ايضا بالاحواز الشيعية العربية المحتلة من قبل ايران..

مختصر القول ما يطرح اليوم دوليا:

(عودة عثمانية تركيا) للحد من (ايران الصفوية) باستراتيجية (دولية) (فاين انتم ايه الشيعة العرب)؟

ولنتبه نفوذ ايران بدول المنطقة .. (ياتي من استراتيجية ايرانية بفقدان تلك الدول للسيادة امامها.. وافشل جيوشها بمليشيات موالية لايران .. و احزاب تدسها بتلك الدول موالية لطهران.. تعرقل اي نهوض بتلك الدول بعيدا عن النفوذ الايراني).. كالعراق وسوريا واليمن ولبنان .. في حين نجد امريكا تدعم الدول وحكوماتها.. وليس مليشيات وعصابات .. فنفوذ ايران بالعراق من اموال عراقية باجندة ايرانية الولاء.. فلا تكلف خزينة ايران شيء.. بل اصبح العراق مغارة علي بابا لايران..

فما ما هو بديلكم عن الوضع البائس اليوم المزري الذي انتم فيه اليوم يا ايه الشيعة العرب .. نحن ليس مع الوضع الحالي البائس ولسنا مع البعث وعودة حكم السنة .. ولسنا مع نفوذ ايران الاحتلالي للعراق. فارجو ان تعطونا معادلة .. تطمئن الاكثرية الشيعية العربية بالمنطقة ومن الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى.. كبديل .. والذي تؤيدونه انتم.. بعيدا عن المثاليات والنثريات لطفا من شعارات الوحدة والمدنية والقومية والشعارات الاسلامية المسيسة الفارغة..

ونؤكد على ضرورة (الغاء مجالس المحافظات).. وتطبيق (الفدراليات الثلاث بعموم منطقة العراق).. (اقليم الغربية.. اقليم وسط و جنوب..) كاقليم كوردستان.. وبغير ذلك.. تستمر الفوضى.. والفساد المهول.. وهيمنة ايران ونظامها اللعين.. ومخاطر عودة حكم البعث والسنة عبر المركزية المقيتة..

ونرسل رسالة لامريكا: (لماذا تتعاملون مع من رفعوا شعارات العداء لكي) .. بدل (ان تدعمينا)

على امريكا محاكمة ايران.. لتأجيجها الكراهية ضد الشعب الامريكي والدولة الامريكية وتنديسها للعلم الامريكي.. وتذكروا ان هناك (صحفيين وكتاب.. يقيمون بامريكا .. يدعمون ايران ضد امريكا).. ولا اريد ان اجلب اسماء حاليا.. وسؤال للرئيس ترامب.. (كم صدري وولائي.. استقبلهم امريكا.. وجنستهم.. وشعارهم الموت لامريكا)؟؟ تتعاملون ببغداد مع قوى سياسية (عمرها قضته بايران ترفع شعارات الموت والعداء ضد امريكا، او كلا كلا امريكا ).. وهذا ما شجع هؤلاء على التمادي.. فحان الوقت لاجتثاث هؤلاء.. ودعم الاكثرية الشيعية العربية المؤيدة للعلاقات الشيعية الامريكية.. والتي اليوم مهمشة..

ونحذر امريكا من (المشبوهين.. الذين يروجون بان مخاطر عودة الارهاب بسبب عدم الاعمار)

فنرجو الانتباه لهذه النقاط بهذا الشان:

اولا: لنتبه.. كانت مدن السنة العرب (عامرة).. قبل 2014.. (ومع ذلك انخرطوا بداعش).. ولم يكن هناك سنة (نازحين) ولا (مشردين).. اليس كذلك؟؟ اذن الادعاء بان (مخاطر عودة تنظيم داعش.. هي النزوح وعدم اعمار مدن السنة.. مسالة فيها خلل)..

ولكن ان نقول ان (البطالة والفساد المالي والاداري.. وضعف الخدمات ومنها الكهرباء.. وعدم الشعور بوجود دولة بل مافيات توالي ايران تحكم بالعراق).. هي السبب الرئيس للارهاب بالمثلث السني.. والفوضى والخراب بالعراق.. فهذا سبب رئيسي.. فكيف الحال واليوم نجد (مليشة حشد ايرانية الولاء عراقية التمويل) تكسر عين كل (عراقي) .. وتفرض اجندة ايران بالعراق.. (فاتوقع اخطر من داعش سوف يظهر).. اذا لم يعطى للسنة العرب خيار ينقذهم من المخاطر التي تهددهم.

ثانيا: مشكلة السنة العرب.. ان لديهم ثلاث خيارات مطروحة من قبلهم:

1. العودة للحكم المطلق للعراق التي يمثلها “البعث والراي العام السني”.

2. اقامة دولة الخلافة الاسلامية السنية الكبرى التي تميع الحدود التي تمثلها “داعش”.. .. وهذه تنطلق ايضا من عودة حكم السنة ولكن بحدود اكبر من العراق نفسه.. فميعت الحدود مع سوريا.

3. اقامة اقليم سني عربي لهم فدرالي.. هذا الخيار.. عندما يصل له السنة.. سوف نشهد هدوئ ونضوج سياسي لديهم

.. اما مشاركة سنة بالعملية السياسية فهي كتل تمثل حرامية الطائفة السنية ومستغلي الطائفة.. وليس لديهم شعبية بين العرب السنة.. (فلو كان لهذه القوى السياسية العربية السنية بالعملية السياسية.. شعبية داعش بين العرب السنة.. لما برزت داعش اصلا)..

ونؤكد نقطة بهذا الشان.. بان احد اسباب (مخاطر عودة تنظيمات ارهابية ومنها داعش واخرى اخطر من داعش).. ان عمليات (هزيمة داعش).. جاء بعدها بديل كان (محسوب شيعيا) وليس (سنيا).. كمليشة الحشد.. لذلك لا استقرار (بالمثلث السني) كما استقر وسط وجنوب نسبيا بعد (صولة الفرسان) قبل سنوات.. لان البديل كان يطرح شيعيا بعد هزيمة (المليشيات الصدرية انذاك)..

ونحذر من فساد (ليس فقط المسؤولين.. ,لكن ايضا ابناءهم). .

فضمن مال الحرام للحرام.. (ومال عمك ما اهمك).. ينكشف يوم بعد يوم فساد ابناء المسؤولين وعوائلهم وحواشيهم وتمتعهم بالمال الحرام الذي يبذخون فيه على الراقصات والثراء الفاحش وشراء العقارات والليالي الحمراء.. ونكتشف انهم ياتون بكامل (لوازم الايمان) في (مراكز الدعارة) ونقصد .. (اللحية موجودة.. بالملاهي ليلا.. وبالحسينة والجامع والحزب الاسلامي نهارا).. (وفي الحشد تنظيما).. وخلي ياكلون الاولاد.. وبعدين يهاجمون عدي صدام المقبور؟؟ والله انتم يا من تحكمون بديل المقبور ص دام اسوء منه.. (فعلى صدام لعنة وعليكم ثمانية) .. فصدام عدونا..ولكن انتم تدعون منا وبنا كشيعة.. ولكن كنتم اسفل السفلة يا احزاب شيعة ماما طهران والتيار الصدري الاجرامي.. حسبي الله ونعم الوكيل على راس المسؤولين واولادهم وحواشيهم واحزابهم وايران معهم الى يوم يبعثون.

…………………..

واخير يتأكد للشيعة العرب.. بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب) (واسترجاع الاراضي والتطبيع) – sotaliraq.com
Iraq, latest news and opinion from Iraq. ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب) (واسترجاع الاراضي والتطبيع)
www.sotaliraq.com

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close