استنفار امني عراقي على حدوده مع سوريا

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الخميس، استنفار مواردها العسكرية كافة على الحدود العراقية السورية.
وذكر بيان لخلية الاعلام الأمني” ان قيادة العمليات المشتركة تؤكد متابعتها تطور الأحداث في المنطقة الحدودية العراقية-السورية وتداعياتها الأمنية المحتملة على الوضع الأمني الداخلي للعراق”.

وأكدت قيادة العمليات المشتركة؛ بحسب البيان؛ “استنفار مواردها العسكرية كافة في هذه المنطقة من خلال الرصد والمراقبة لمواجهة كل التداعيات المحتملة لمنع تسلل العناصر الإرهابية بشكل منفرد وصد اي تعرض على القوات المرابطة”.

وشددت على “عدم التهاون في مسألة محاربة الإرهاب والقضاء عليه و منع تأثيره على الوضع الأمني الداخلية وأنها من أولوياتها القصوى”؛ مشيرة الى ان “عودة النازحين العراقيين من الأراضي السورية تتم بأشرافها و بالتنسيق مع وزارة الهجرة و المهجرين و مفوضية حقوق الانسان و الجهات الأمنية و الحكومية الأخرى”.

ونفت قيادة العمليات “وجود عودة جماعية لسكان مخيم الهول والأراضي السورية”؛ لافتة الى ان “ما يشاع عن ذلك عار عن الصحة ولا مصداقية له اطلاقا”.

وبينت ان “البت بموضوع عودة النازحين العراقيين من مخيم الهول يخضع للدراسة والتمحيص لاتخاذ القرار المناسب أمنياً و إنسانياً”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close