الاتحاد الوطني يشدد على تهدئة الاوضاع بكوردستان وقيادي فيه يقترح حلا

اتفق كل من حزب كادحي كوردستان، والاتحاد الوطني الكوردستاني يوم الجمعة على ضرورة تهدئة الاوضاع في اقليم كوردستان.

جاء ذلك خلال لقاء كوسرت رسول علي، نائب الامين العام للاتحاد الوطني اليوم وفدا من حزب كادحي كوردستان، برئاسة بلين عبدالله، الرئيس المشترك لحزب الكادحين.

وفيما يخص اقليم كوردستان وتشكيل الحكومة الجديدة، بحث الجانبان مسألة توحيد ورص الصفوف وتهدئة الاوضاع بين الاطراف السياسية.

وذكر بيان صادر عن مكتب كوسرت رسول ان الجانبين اكدا على ان “الحكومة الناجحة تحتاج الى شراكة حقيقية ومشاركة فعالة من مختلف الاطراف”.

الى ذلك دعا عضو قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني آريز عبد الله يوم الجمعة الى ابرام اتفاق وطني شامل في اقليم كوردستان لا يقتصر على حزبين او ثلاثة.

ورأى عبد الله في مكتوب على صفحته في “فيسبوك” اليوم، ان الاتفاق بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وحركة التغيير “لن تكون علاجا لما يعانيه الاقليم، وليس افضل من الاتفاقات السابقة”.

وقال ايضا انه “في حالة واحدة سيعزز الاتفاق الثقة لدينا بأن يكون عاملا لمعالجة الازمة، وحل الخلافات، وهذا يستوجب مشروعا وطنيا وخارطة طريق محددة بزمن تتفق عليها جميع الجهات والاطراف السياسية في اقليم كوردستان”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close