السامرائي بذكرى تفجير العسكريين: سامراء مستقرة امنياً ويجب انهاء العقوبات الجماعية ضد اهاليها

أكد رئيس حزب المسار المدني النائب مثنى السامرائي ، السبت 23 شباط 2019، أن سامراء خصوصا والعراق عموما دفعا ثمنا غاليا من دماء الشعب العراقي ومن أمن البلاد بسبب عصابة مجرمة ضالة ارتكبت جريمة تفجير الإمامين العسكريين عليهما السلام.

وقال السامرائي في بيانٍ صحفي : إن ” حادث تفجير الإمامين العسكريين عليهما السلام افرز منعطفاً خطيراً مر على العراق ؛ ويجب أن نستخلص من تلك الحادثة الأليمة الدروس بضرورة القضاء على الإرهاب وعدم السماح للفكر الداعشي بالتسرب الى عقول أبنائنا”.

وطالب السامرائي بمناسبة مرور ذكرى حادث تفجير الإمامين بضرورة إنهاء العقوبات الجماعية التي فرضت على مدينة سامراء القديمة ؛ وإنهاء مظاهر إغلاق الطرق والمحال التجارية والسماح للاهالي بممارسة أعمالهم والتوقف عن سياسة قطع الأرزاق ، مشيرا إلى أن ” الاستقرار الأمني الذي تحظى به المدينة منذ سنوات طويلة يجب أن ينعكس على حالة الناس المعيشية وبما يؤمن أوضاع الزائرين”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close