رئيس المخابرات الحربية المصرية: هذا من سلم العراق لأمريكا وحصل على جائزة نوبل

اللواء نصر سالم، رئيس جهاز الاستطلاع السابق في المخابرات الحربية، أن اغتيال النائب العام هشام بركات قضية، ولها قاض، وهذا القاضي تم تنصيبه طبقًا للدستور والقانون، وطبقًا لقدراته ومؤهلاته، فهو شخص يحكم بالقانون مثلما كلف به تمامًا، بالإضافة إلى أن من ثبت مشاركته في الجريمة طبقا للتحقيقات، ينل عقابه.

وأضاف “سالم”، عبر مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، المُذاع على الفضائية الأولى المصرية، أن البعض يتسائل كيف يُعدم 9 مقابل مقتل شخص واحد، مستشهدًا بما فعل عمر بن الخطاب عندما قتل جماعة كاملة مقابل مقتل شخص واحد، وأيضا مستشهدًا بقول الله تعالى: “ولكم في القصاص حياة”.

وتابع: “مسألة القصاص لابد أن تكون مقننة، ولابد من وجود تحقيقات كاملة وهو ما تم بالفعل”.

وانتقد نائب الرئيس المصري السابق محمد البرادعي، تطبيق عقوبة الإعدام في مصر، داعيا لإلغائها.

وأوضح “سالم”، أن “إنكار البرادعي لعقوبة الإعدام هو أمر غير منطقي”، مشيرًا إلى أن “البرادعي يبيح دم الأبرياء”،

واردف أن “البرادعي أخذ جائزة نوبل مقابل تسليم العراق لأمريكا”.

محمد مصطفى البرادعي (17 يونيو 1942) دبلوماسي وسياسي مصري، حاصل على جائزة نوبل للسلام سنة 2005 أثناء عمله في الوكالة الدولية للطاقة الذرية كمدير لها. ومؤسس الجمعية الوطنية للتغيير.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close