شهاب الدين افسد من اخيه

احمد كاظم

الذين شغلوا المناصب في الرئاسات الثلاث وشبكاتها يليق بهم القول (شهاب الدين ….من اخيه).

شهاب الدين الحالي ابو الصبات ليس فقط اخنث من ابو حزم الفساد بل افسد منه باع حليب امه ليحصل على دعم الفاسدين لكي يبقى في منصب لم يحلم به.

شهاب الدين اخر تشريفي ينطبق علبه نفس القول يقضى وقته في الحل و الترحال بن عواصم الدول بعد ان يستجدي من رؤسائها الدعوة و الزيارة القادم الى باريس ليلتقي احبابه الساكنين هناك و السفر من المال العام.

شهاب الدين ثالث (يقود) رشمة البرلمانيين العاطلين عن العمل الذين يقضون اوقاتهم خارج العراق و هو منهم.

اعلن (استراحة الفصل التشريعي) ليسافر الى لندن للقاء البعثي صاحب قناة الشرقية لتلقي الاوامر منه للفصل القادم و ذكر ان الرشوة قناة دعاية لتبييض وجهه.

بعد 2003 تناوب على المناصب الفارهة افراد عديمو الكفاءة و النزاهة ما يفسر تدهور الخدمات الضرورية كالتعليم و الكهرباء و الرعاية الصحية و شرب الماء النقي بدلا من الخابط.

الذنب ليس على من ينهب و لكن الذنب على من يسمح له بالنهب و هم ولد الخايبة الذين فشلت تظاهراتهم و اعتصاماتهم و ادمنوا على الشكوى غير المجدية التي ادرك عدم جدواها من هم شرّ خلف لشرّ سلف.

الحل: يا ولد الخايبة قطيع شهاب الدين ….من اخيه لا ينفع معهم الا محاصرة المنطقة السوداء و مقر (ابو حفنة العدس) في العلاوي الى ان يستسلموا ثم محاسبتهم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close