لقاء مع المحلل الإستراتيجي شمخي درنفيس حول مكرمة العدس

خضير طاهر
الأستاذ شمخي درنفيس محلل إستراتيجي مرموق في شؤون السياسية والإقتصادية ونشوء الحضارات ، ولديه عدة كتب فكرية ويكتب في كبريات المجلات الدولية وهو سليل عائلة علمائية والده جبار قفيص كاتب وشاعر وصاحب محل فيترجي ، وعمه شلاكه سبطانه صاحب مطعم تكه ومعلاك وباحث في أنثروبولجيا أصول العشائر .
على هامش أحد المؤتمرات الفكرية التقينا به ورحبنا به وبدأ الحوار معه :
الصفحي – أستاذ شمخي عفية عليك خوش حجي سكتت كل الموجود بالمؤتمر أريدك أنشط حتى تعبر الشط.
شمخي – طبعا إحنا زلم خشنة نعرف شلون نتكلم وداعتك أكدر أناقش بكل شي أي واحد جيبه كدامي أناقشه وأطيح حظه وخلي ياكل تبن.
الصفحي – بإعتبارك أحد المفكرين الإستراتيجيين الكبار شنو رأيك بمكرمة الحكومة العراقية العدس؟
شمخي – بالحقيقة والواقع واضح تأثر السيد رئيس الوزراء بالحضارة الغربية وخاصة فرنسا كونه كان مقيما فيها ومطلع على حقوق المواطنة وقوانين الرعاية الإجتماعية ، والسيد رئيس الوزراء أراد نقل منجزات تلك الحضارة الى العراق ومن أهمها الحضارة العدسية نزولا عند رغبات الجماهير عاشقة مركة تشريب ثريد العدس المصحوب بالبصل والطرشي.
الصحفي – برأيكم ماهي الأبعاد الجيوسياسية المنبعجة من بين تلافيف المؤثرات السايكوبعرورية لتجليات وتمظهرات العدس في صحن طعام العراقيين ؟
شمخي – القضية هامة جدا وأنت تعرف العقل السياسي العراق مبدع في جميع المجالات ، بالمناسبة هذا سبق صحفي إلك كونك عزيزي ومن حبال المضيف أكو خبر مؤكد اليابان أرسلت إستغاثة الى العراق لديها أزمات إقتصادية ومشاكل في الإعمار والخدمات ورغبت الإستعانة بالخبرات العراقية تريد مجموعة من السياسيين العراقيين ينقذونها من أزمته عمي ترا إحنا كده مو بس اليوم من زمان من جان الإعدام كرص والجلاق للخلف .
الصحفي – هل جذور رئيس الوزراء كونه من عائلة إقطاعية كانت تستخدم سلام الخيزران الفتاك مع الفلاحين في عملية جلدهم سؤالي هل لهذه الجذور والإحتقار للناس علاقة بمكرمة العدس ؟
شمخي – هو بالحقيقة السيد رئيس الوزراء حنون وعاطفي ورومانسي تصور خصص كل يوم ساعة من وقته يكعد في غرفة ظلمة للبكاء على الفقراء وسكان الاكواخ والجياع وبسبب شعوره الرقيق مايكدر يروح يزور سكان الصرائف والاكواخ يكول وماأكدر أواجههم وشنو راح أكلهم متكدر الحكومة تبني مجمعات سكنية حتى لو كرفانات شكول ماكو فلوس لو الأحزاب اللي جابوني للمنصب خلوا شرط عليّ كالوا حصتنه من أموال النفط نريدها 99% والشعب نضحك عليّ بمكرمة العدس .
الصحفي – برايكم أستاذ هل تجد ملامح الفكر التنموي لعمار الحكيم في قرارات رئيس الوزراء بإعتباره كان مسؤوله الحزبي والأب الروحي للسيد رئس الوزراء ؟
شمخي – يأأخي لاحظ تواضح رئيس الوزراء كان مسؤوله الحزبي بالمجلس الأعلى عمار الحكيم اللي هو بعمر حفيده ، بطل حيلي عليه متواضع وزاهد بالمنصب والمال ومخلص للعراق بدليل أول قرار إتخذه لمن إستلم المنصب عطل الإتفاقيات مع الشركات الألمانية والأميركية لتحسين خدمات الكهرباء وأرسل وزير الكهرباء الى إيران وقع عقود إستثمار وشراء الكهرباء رجل يعرف الأصول وحق الجار على الجار ولازم يهتم بالجيران حتى لو أخذوا كل فلوسنا وطاح حظ العراق المهم مباديء الجيرة .
الصحفي – رئيس الوزراء عمره حوالي 77 سنة وصرح انه ينام عدة مرات في اليوم برايك هل يصلح صحيا لمهمة رئيس حكومة يعني يكدر يدبر الشغلة ؟
شمخي – الشغلة سهلة كلش السياسي بالعراق ميتعب بالشغل توصله التعليمات جاهزة من السفارة الإيرانية وهو عليه بس التنفيذ .
الصحفي – آخر سؤال أستاذ شمخي درنفيس حسب قراءتكم كيف ترون مستقبل العراق ؟
شمخي – اوكف لحظة سؤالك شوية صعب خلي أورح أشيل بريج وأرجع .. أي نرجع لسؤالك .. والله يامحفوظ البكه والسلامه كل معاهد الدراسات الإستراتجية في العالم تؤكد ان مستقبل العراق راح يصير أوكي والمركه عدس !

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close