مصادر: البغدادي و500 مسلح يعيدون ترتيب صفوف داعش بهذه المنطقة في العراق

افادت مصادر أمريكية وعراقية متطابقة يوم الجمعة بوجود زعيم تنظيم داعش “أبو بكر البغدادي” في صحراء الأنبار، غرب العراق.

وحسب مصدر مقرب من القوات الأمريكية الموجودة بالعراق، فإن البغدادي يحاول إعادة ترتيب صفوف مسلحي داعش، مستخدماً صحراء الأنبار معسكراً جديداً للتنظيم.

ونقلت صحيفة “عربي بوست”، الالكترونية في عددها الصادر اليوم، إن البغدادي وصل مع معاونيه منذ أيام، إلى صحراء الأنبار عن طريق الأنفاق التي تربط مناطق دير الزور السورية بمدينة القائم العراقية. هذه الأنفاق يستخدمها مسلحو داعش في الانتقال بالسيارات أو الدراجات النارية بين حدود سوريا والعراق، بعيداً عن رؤية طيران التحالف الدولي.

واضاف ان “المعلومات التي وصلت إلى الجيش الأمريكي تشير إلى وجود البغدادي ومعاونيه في منطقة الحسينيات وسط حراسة مشددة، برفقته 350-500 مسلح من عناصر التنظيم، إلا أن البغدادي غير ثابت في مكان محدد، وينتقل بالأنفاق بين مناطق الحسينيات ووادي حوران”.

ولفت المصدر إلى أن طيران التحالف الدولي والجيش الأمريكي والقوات الأمنية العراقية بصنوفها كافة تجد صعوبة في الوصول بالسيارات والمدرعات العسكرية إلى تلك المناطق، إلا من خلال الدراجات النارية، خصوصاً أن جزءاً كبيراً من صحراء الأنبار عبارة عن وديان طولية شديدة العمق ومنخفض أرضي.

وأوضح المصدر المقرب من الجيش الأمريكي بالعراق، أن عناصر مسلحي داعش في صحراء الأنبار “يبلغ عددهم 3000 مسلح”.

وذكر أنه بعد تقدُّم “قوات سوريا الديمقراطية” والسيطرة على مناطق دير الزور السورية، بدأ المئات من مسلحي داعش في الانسحاب أكثر باتجاه العراق، وهو ما قد يجعل العدد يتزايد، مع توقعات تفيد بأن يصل إلى 5000 عنصر في اليومين المقبلين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close