ولد النجف قتلوا و ولد حديثة اطلق سراحهم

رشيد سلمان

داعش اختطف في النخيب مجموعة من المواطنين و الغريب العجيب ان المختطفين النجفيين قتلوا بينما اهل منطقة حديثة عادوا سالمين لذويهم.

هذا يعني ان القتل طائفي 100% مع وجود علاقة بين عشائر الذين اطلق سراحهم و بين الدواعش و لا يمكن تبرير ذلك بسبب اخر.

هذا يعني ان حواضن داعش لا زالت حاضنة لداعش و ما يعزز ذلك طلب الحاضنين لداعش مغادرة الحشد الشعبي من مناطقهم.

سؤال: هل هناك رابط بين قتل النجفيين و بين اطلاق سراح اهل حديثة مع تواجد الجيش الامريكي؟

الجواب نعم و الف نعم و الجيش الامريكي اعلن جهارا انه سيدرب ابناء العشائر التي احتضنت داعش نكاية بالحشد الشعبي.

اختطاف مجموعة من النجف و اخرى من حديثة امر مدبر لإظهار ان الخطف غير طائفي و لكن قتل النجفيين و اطلاق سراح اهل حديثة كشف المؤامرة بين داعش و الامريكان و العشائر.

باختصار: صدرت الاوامر بقتل الشيعة كما حدث سابقا و على الشيعة ان يستيقظوا من نومهم و يعلنوا دولة الوسط و الجنوب للحفاظ على ارواحهم.

ملاحظة: اختطفت مجموعة من شيعة النجف البارحة قرب الثرثار ثم قتلت و هذا دليل اخر على عودة القتل الطائفي بأشراف امريكي و مشاركة داعش و العشائر.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close