شرم الشيخ تحتضن قمة بغياب نصف القادة العرب

تنطلق في مدينة شرم الشيخ المصرية مساء الأحد أعمال القمة العربية الأوروبية، وسط غياب لنصف القادة العرب وتمثيل ضعيف لعدد من الدول الأوروبية، وغياب الرئيس الفرنسي.

وتأتي القمة وسط انتقادات أوروبية ودولية يتعرض لها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بسبب أوضاع حقوق الإنسان، وبعد أيام قليلة من إعدام تسعة من رافضي الانقلاب الذي قوبل بتنديد حقوقي دولي واسع.

وفيما يشارك 11 زعيما عربيا في القمة من أصل 22، يشارك 28 مسؤولا أوروبيا بين رئيس ورئيس حكومة ووزير خارجية، فيما يغيب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

وسيناقش المشاركون في القمة على مدار يومين تعزيز الشراكة العربية الأوروبية وسبل التعامل المشترك مع التحديات العالمية، وفي مقدمتها “الإرهاب والهجرة غير الشرعية”.

وكانت وزارة الخارجية المصرية قالت في بيان لها إن القمة تعقد تحت شعار “الاستثمار في الاستقرار وستركز على كيفية تحقيق الاستقرار في المنطقة، ومخاطر الإرهاب، وعملية السلام في الشرق الأوسط، إلى جانب موضوعات الهجرة غير الشرعية، وتدفقات اللاجئين إلى داخل أوروبا”.

وحدد الاتحاد الأوروبي، في بيان له، أهداف القمة في نقاط عدة، أهمها “تعزيز العلاقات المشتركة، ودفع التعاون بمجالات التجارة والاستثمار، والهجرة، والأمن، بالإضافة إلى الوضع في المنطقة”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close