بالأدلة الملموسة .. إيران هي عدو الشيعة وليس إسرائيل

خضير طاهر
الرأي العام العراقي والعربي تغيب عنه الحقيقة ، ويغرق بالجهل والغوغائية والأيديولوجيات العدوانية ، ولاتجد مكانا للرأي الآخر في تناول الواقع كما هو .. وهذه مساهمة بسيطة نقدم فيها قراءة معرفية واقعية مقارنة نثبت بالأدلة المادية الملموسة ان عدو شيعة العراق الأخطر هو إيران وليس إسرائيل .
واليكم الأدلة :
– إيران أصرت على إستمرار القتال منذ إنسحاب الجيش العراقي عام 1982 من أراضيه ورفضت وقف الحرب وإستمرت في قتل آلاف الجنود الشيعة ، لأن ( السنة) كانوا في بغداد يعملون حرس جمهوري وجهاز أمن خاص ومخابرات وغيرها ولم يذهبوا الى جبهات القتال .
– بينما إسرائيل لم تتعمد قتل أي شيعي عراقي .
– إيران أقامت علاقات سياسية وتجارية مع المجرم صدام حسين ورفضت تخليص الشيعة من بطشه ومقابره الجماعية .
– في حين إسرائيل باركت تحرير العراق من ظلم صدام حسين .
– إيران أغلقت العديد من الأنهار ومنعت دخول الماء الى المدن الشيعية في الجنوب .
– إسرائيل لم تتسبب في ضرر للشيعة .
– إيران إحتضنت قيادة تنظيم القاعدة على أراضيها ، وبالتعاون مع سوريا كانت ترسل مجرمي القاعدة الى العراق لقتل الشيعة .
– بينما إسرائيل لم تفعل هذا .
– إيران سارعت الى سرقة ثروات الشيعة وتصدير البضائع الفاسدة ، وإستولت على حقول نفطية حدودية وعطلت تطوير الكهرباء وتكرير النفط .
– دولة إسرائيل لم تفعل هذا .
– إيران إحتلت العراق وإبتلعته وسيطرته على الحكومة والبرلمان بواسطة أحزاب وساسة عملاء لها وصادرت القرار الشيعي .
– بينما إسرائيل لم تتدخل في شؤون العراق .
– إيران قامت بعملية عسكرة المجتمع الشيعي وأنشأت فيه الميليشيات المسلحة وأدخلته ضمن محورها الإرهابي وتسببت في تدمير سمعة الشيعة دوليا والقضاء على مصيرهم السياسي .
– إسرائيل لم تقم بهذا .
– إيران تحمي الساسة اللصوص وتشجعهم على الفساد وتخريب مصالح شيعة العراق وعدم تقديم الخدمات والبناء والإعمار في المدن الشيعية .
– إسرائيل لاتقوم بهذا .
– إيران بسبب تحويل شيعة العراق الى إرهابيين تسببت في تدمير مستقبل الطائفة السياسي وجعلت المجتمع الدولي يضع شيعة العراق ضمن محور الإرهاب وقريبا ستوجه ضربة عسكرية الى الشيعة وتقتل شبابهم مثلما حصل مع الحوثيين في اليمن ومثلما حصل في البحرين سوف لن تقوم قائمة لشيعة العراق فقد ورطتهم إيران في معركة مع السعودية واسرائيل وأميركا .. وهذا إنتحار سياسي يشبه إنتحار المقبور صدام حسين حينما غزا الكويت .
– في حين إسرائيل لم تفعل هذا .
الحقائق واضحة لمن يريد رؤية الواقع كما هو .. فإيران هي عدو مدمر لشيعة العراق وستجره الى المزيد من الكوارث والخسائر ، والسؤال : لماذا السياسي الشيعي العراقي فقد شرفه الوطني بسرعة وتحول الى عبد ذليل وعميل يلعق الحذاء الإيراني ؟!

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close