أوجه شبه عجيبة بين العراق وأسوأ دولة في العالم الصومال !

خضير طاهر
العراق إنحدر الى إسفل درجة من التخلف والدمار الشامل ، وبمقارنة بسيطة سنرى وجود تشابه مأساوي بينه وبين أسوأ دولة فاشلة في العالم هي الصومال .
واليكم بعض نقاط التشابه :
– الصومال / الأحزاب والساسة مجرد عصابة للسرقة والتخريب .
– العراق/ كذلك يضاف ان السياسي العراقي أصبح عميلا بشكل مكشوف ولايخجل من عار التجسس وخيانة وطنه .
– الصومال / شكلت الأحزاب مجموعات إجرامية للقرصنة البحرية والإعتداء على القوانين وممتلكات الدول والناس .
– العراق / شكلت الأحزاب مجاميع من عصابات المافيا لقرصنة موارد النفط وتهريبه ، والتجارة غير المشروعة وسرقة المال العام.
– الصومال / الأحزاب والساسة يتعاملون مع شعبهم بصورة همجية وأحرقوا بلدهم ودمروا كل شيء فيه .
– العراق / الأحزاب والساسة يتعاملون مع البلد بصورة همجية وحشية لدرجة وزير الصحة صرح ان 75 % من الادوية غير صالحة بسبب الفساد ، والجميع سمع وسكت ، وكذلك يرفضون قيام بريطانيا توفير ماء صالح للشرب في البصرة لأن المشروع يحرمهم من السرقة .
– الصومال / إلأحزاب والساسة أحرقوا بلدهم بالحرب الأهلية .
– العراق/ الأحزاب والساسة أحرقوا وقتلوا أبناء شعبها ، وقريبا ستدخل الأحزاب العراق في حرب مع السعودية واسرائيل وأميركا وستكتمل الحرائق والدمار ويعم الخراب .
والسؤال : لماذا دول الخليج العربي لم تتحول الى دول فوضوية يسودها الخراب والإنقلابات العسكرية والحرب الأهلية مثل ما حدث في باقي الدول العربية ؟.. الجواب معروف لأنهم كانوا واقعيين وأدركوا عدم قدرتهم على إدارة شؤون بلدهم والعجز عن حماية أنفسهم ، فوضعوا دولهم تحت الرعاية والوصاية الاميركية وحققوا الإستقرار والإزدهار فمبروك عليهم ، ولاعزاء للأغبياء واللصوص والعملاء من أمثال الساسة العراقيين .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close