العفو الدولية توجه رسالة تحذير للحكومة العراقية: لا تشرعوا هذا القانون في البرلمان !

حذرت منظمة العفو الدولية، الجمعة (1 اذار 2019)، من قانون الجرائم المعلوماتية الذي يفرض عقوبات شديدة بالسجن وغرامات باهظة ضد المنتقدين في العراق، مبينة أن القانون يهدد حرية التعبير.

وعبرت المنظمة في بيان نشرته على موقعها الرسمي، عن “قلقها البالغ إزاء مشروع (قانون جرائم المعلوماتية)” الذي يعتزم البرلمان تشريعه، محذرة “الحكومة العراقية من أن القانون المقترح سيخلق مناخًا من الرقابة الذاتية في البلاد”.

وقالت الباحثة المعنية بالعراق في منظمة العفو الدولية رازاو صالحي، وفقا للبيان، “فإذا تم إقرار هذا القانون الصارم للجرائم الإلكترونية سيكون بمثابة صفعة قاسية لحرية التعبير في العراق”، مبينة أن “صياغة القانون الفضفاضة تعني أنه يمكن بسهولة أن يصبح أداة للقمع في بلد حيث المساحة الخاصة بالأصوات الناقدة مقيدة بشدة بالفعل”.

وتشير منظمة العفو الدولية، وفقا لبيانها، الى أن “قوات الامن العراقية كانت قد اطلقت النار على المحتجين واحتجزتهم، أثناء الاحتجاجات في جنوب العراق وبغداد، في أيلول 2018، للمطالبة بالحصول على الوظائف، وتوفير الخدمات الأساسية والرعاية الطبية”، مبينة أن “السلطات العراقية فرضت في حينها قيوداً شديدة على الوصول إلى الإنترنت، بما في ذلك مواقع التواصل الاجتماعي. ويعتقد المحتجون السلميون الذين تعرضوا لإطلاق النار عليهم على أيدي قوات الأمن، أن السلطات عمدت إلى تعطيل الإنترنت، حيث لم يستطيعوا تبادل الصور ومقاطع الفيديو التي تصور وقوع الانتهاكات”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close