الهاشمي: ازمة الوقفين السني والشيعي بداية لاشعال ازمة طائفية

اعتبر رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية واثق الهاشمي خلال حديثه لـ’دجلة’، الازمة بين الوقفين السني والشيعي بشأن عائدية المراقد والمساجد في نينوى وغيرها هي بداية لاشعال فتنة طائفية متعمدة، مبينا ان هذه الازمة دليل على عدم الاكتراث للمواطن خصوصا وان ابناء الموصل ليسوا بحاجة لاي مشاكل جديدة.
وقال الهاشمي ان ‘ ازمة عائدية المراقد بدأت بسامراء وانتقلت للموصل وستنتقل الى باقي المدن في حال لم تضع الحكومة حدا لهذه الممارسات التي تؤثر على حياة المواطن مقابل الحفاظ على مصالح من يحاول ارجاع البلاد الى المربع الاول’، بحسب تعبيره، واضاف ‘كان من الاجدر بالوقفين السني والشني صرف اموالهم الطائلة على تعمير الموصل وتأهيلها بدلا من البحث عن المكاسب والمغانم على حساب المواطن’.
وبشأن مايحصل من ازمات في الموصل اكد الهاشمي ان ‘محافظ نينوى نوفل العاكوب سيحاسب في نهاية المطاف بسبب تكرار المشاكل التي يتسبب بها خصوصا الاعتداء الذي حصل من قبل افراد حمايته على مدير احدى مدارس الموصل’، ودعا الهاشمي الحكومة الى اتخاذ الاجراءات اللازمة بحق العاكوب وغيره من المسؤولين حيال التجاوزات التي قاموا بها.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close