الراب المهدوي شعار الاحرار ضد الانحلال والخمور والمخدرات

بقلم: سليم الحمداني
لله درك ايها المصلح يا من تسير عل نهج اجدادك الميامين _عليهم السلام_ اصلاح ووعي وارشاد سلام عليك يامن همك انقاذ الناس من الاعداء من المنافقين من الملحدين فسلام عليك ايها العالم الرباني ايها المعلم المربي سيدي المرجع الاعلم الصرخي الحسني عانيت وحيدي وتحملت ما تحملته عل نهج اجداك تهميش افتراء تغيب لكنك لم تهادن لم تخضع لم تخنع لم تستأكل باسم الدين كما يفعل الروزوخنية ووعاظ السلاطين بل تقف شامخنا وتضع النقاط على الحروف وتعطي الحلول الناجعة لكل المعضلات وتقوم بوضع البرنامج الكامل لمعالجة أي مشكلة او فتنة يقوم بنشرها اعداء الحقيقية اعداء السلام والاسلام ومنها مقام به اهل الألحاد بنشر فكرهم المدسوس بين طبقات الشباب بعد عطلوه ونشروا كل المحذورات من خمور ومخدرات وبث الافلام الاباحية عبر شبكات التواصل الاجتماعي فهذه الامور لها التأثير السلبي عل طبقت الشباب كونهم في اعمار خطرة واذا هيمن هؤلاء على هذه الطبقة فبالتأكيد اصبحت الدولة والامة والمجتمع تحت متناول ايديهم وهنا يأتي دور المصلحين دور العالم الحقيقي دور المرجع الرسالي بإيجاد الحل الذي يحد من هذه الظواهر السلبية في المجتمع فكانت رؤية المحقق الاستاذ بإحياء الشعائر الحسيني التي لها تأثير ايجابي في النفوس لكن باسلوب يتناسب مع المرحلة بأسلوب يجذب انتباه المقابل يشده لا اسلوبك كلاسيكي اكل الدهر عليه وشرب فكانت مهرجانات الراب المهدوي الاسلامي الوسيلة لغاية عظيمة وهي اصلاح الشباب تخليصهم من هذا الزلزال المدمر الذي عصف في المجتمع بقصائد تنبذ هذه الظواهر وتشد من عزيمة الشباب وتنبههم من الخطر المحدق بهم وكذلك تذكيرهم بالقضية المهدوية وبقائدهم المهدي المنتظر الذي يتطلع اليهم بشغف وينتظر استعدادهم الكامل حتى يتم القيام واصلاح المعمورة بأكملها فلذا كان الراب المهدوي الذي هو شعار ضد كل باطل وانحرف وتزيف وضد الانحلال والخمور والمخدرات ……..
ا

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close