ماهذا الحب والحنان من السياسين الشيعة لحزب البعث ؟!

خضير طاهر
يبدو ان الساسة الشيعة الإسلاميين ليس لديهم مشكلة مع حزب البعث ، وكانوا يكذبون علينا بمعارضتهم له ، بل هم مدينون له بالفضل الكبير ، فبسبب حزب البعث تحولوا من حثالات زباله وأولاد شوارع الى ساسة قادة وإستلموا السلطة والمال تحت حجة انهم بديل نظام البعث الصدامي ، ولولاه لما كان لهم وجود ، وهم بالاصل بغلاة الزلم واحدهم قندره عتيكه ميسوا.
الساسة الشيعة عبروا عن حبهم لحزب البعث بالإسراع الى تقديم الدعم والمساندة الى نظام البعث السوري والمشاركة في جرائم قتل النساء والأطفال ، و قدموا الدعم المالي والبشري الى المجرم بشار الاسد الذي كان بالإشتراك مع إيران يرسل مجرمي القاعدة لقتل شيعة العراق !
وإستمرارا في التعبير عن الحب والحنان لحزب البعث إستقبل الشيعة أزلام البعث في الحكومة والبرلمان ، وأسقطوا تهم الإرهاب عن مشعان الجبوري ومحمد الدايني وخميس الخنجر !
غريبة فعلا .. الى هذه الدرجة الساسة الشيعة العراقيين ساقطين أخلاقيا وبلا كرامة بحيث تعاملهم إيران بالقندرة والإحتقار وتأمرهم بالجلوس مع البعثي الإرهابي خميس الخنجر ومنحه عدد من المقاعد في البرلمان عن طريق التزوير ومناصب وزارية !
أين الساسة الشيعة من فقراء وأيتام وأرامل طائفتهم .. ماذا سيفعل هؤلاء اللصوص والعملاء والذبح قادم بشكل حتمي ، فإسرائيل والسعودية وأميركا لن يقبلوا بوجود كيان شيعي منخرط بالإرهاب الإيراني ، ولابد من ضربه وتدميره !

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close