العراق بالمزاد العلني

احمد كاظم

نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي قال للسفير المصري (ان العراق يفتح ذراعيه لكل العرب) و اجابه السفير المصري نريد (اتفاقية ثنائية على غرار الاتفاقية مع الاردن) ما يعني ان العراق يباع في المزاد العلني.

الاتفاقية مع الاردن ستشفط النفط المخفض و ادخال البضائع السكراب و الاطعمة الفاسدة بدون ضريبة ثم تشغيل العمالة الاردنية بالمدينة الصناعية و هذا يقضي على الصناعة و الزراعة العراقية و يرفع البطالة.

الاتفاقية القادمة مع مصر التي وهبها الكعبي و ثالثة مع الكويت و رابعة مع السعودية تعني ان العراق سيصبح عطال بطال زراعيا و صناعية لان حسن الكعبي و من معه فتح ذراعيه لكل العرب.

يا حسن الكعبي: يمكنك ان تفتح جيوبك العامرة بالمال المنهوب على كل العرب لان هذا شأنك و لكنك غير مخول لتبيع العمال و المزارعين و نفط العراق لأحبابك العرب الذين يتامرون على العراق.

خزينة العراق خاوية و ديونه الداخلية و الخارجية تتصاعد و مع ذلك يا كعبي و من معك تعفون احبابكم العرب من الضرائب و تدخلون منتوجاتهم السكراب للعراق فاين وطنتيك و انت نائب رئيس مجلس النواب؟

يا كعبي: كف و انت و من معك في الرئاسات الثلاث عن هدر نفط العراق و القضاء على زراعته و ما تبقى من صناعته و ان كنتم تريدون الانفلاق على احبابكم العرب افتحوا جيوبكم العامرة بالمال المنهوب لأحبائكم العرب.

ختاما: رئاسات ثلاث و شبكاتها خانت الامانة و تهدر نفط العراق و تعطل ما تبقى من صناعته وزراعته و الخلاص من الخونة هو الحل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close