رحيل الفنان التشكيلي الفحماوي العالمي وليد أبو شقرة في أرض الغربة

أم الفخم – من شاكر فريد حسن

غيب الموت الرسام الفحماوي العالمي وليد عبد القادر أبو شقرة ، بعد صراع مع مرض عضال لم يمهله طويلًا ، عن عمر ناهز 73 عاما .

والمرحوم أبو شقرة هو من أوائل دارسي الفن التشكيلي في البلاد ، ويعد من المؤسسين للفن التشكيلي الفلسطيني ، وعمل أسوة مع باقي الفنانين المؤسسين من مجايليه ، أمثال : اسماعيل شموط ، وعبد عابدي ، وكمال بلاطة ، وسليمان منصور ، ونبيل عناني وغيرهم .

وكانت صالة العرض في أم الفحم أقامت له قبل سنوات معرضًا فنيًا بعنوان ” منطرة الباطن ” ، الذي اختزل أربعة عقود من تجربته ومسيرته الفنية الإبداعية .

وقد طغت على اعماله ولوحاته الفنية معالم زخرفية مستوحاة من المساجد والاسواق القديمة في المدن الفلسطينية والابنية الأثرية والعمارة الإسلامية ، وكان يستخدم في الرسم الفحم وقلم الرصاص .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close