ابواق حرامي الجادرية النشاز عادت

احمد كاظم

وعاظ حرامي الجادرية تضاعف عددهم بعد بدعة تيار الفساد و ليس الاصلاح و لكنهم لم يذكروا هروب حرامي البصرة محافظ البصرة عضو مجلسه و تياره,

جاء في الاخبار على الانترنيت ان حرامي البصرة لم يهرب لأستراليا و يختبئ تحت حماية حرامي الجادريىة في قصره العامر في الجادرية ليتبادل الخبرات.

عادت الابواق النشاز تسوّق تيار الحكمة على انه تيار الشباب كقائده و هروب حرامي الجادرية من المجلس لأنه يريد الاصلاح مع انه ترأسه منذ وصية والده قبل وفاته ليستمر الحكم العائلي فما هو السبب؟

حرامي الجادرية احاط نفسه بأمثاله حرامي المطار و حرامي مصرف الزوية و حرامي البصرة و غيرهم و الخلاف حول تقاسم الغنائم و ليس الاصلاح.

ان كان حرامي الجادرية لا يعلم بفساد الطبيب حرامي البصرة فهو غير صالح لقيادة قطيع خرفان و ان كان يعلم فهو مجرم مثله لأنه تستر عليه.

بعد اختفاء الطبيب حرامي البصرة يقول حرامي الجادرية بدون حياء منصب المحافظ (من حصتنا) لان المنصب ورث عائلي ليستبدل حرامي باخر حتى بعد خراب البصرة منبع النفط.

سؤال: ماذا تريدون يا وعاظ السلطان الفاسد بعد ان انكشف فساده؟

الاولى بكم ان تنصحوه و تعلموه بدلا من تقدسيه لأنه اساء الى ارثه العائلي بدلا من المحافظة عليه.

حتى لو كان ارثه العائلي نظيف من قال ان المنصب متوارث له و لأبنائه من بعده كما تعبد الاصنام؟

باختصار: يا وعاظ السلطان العراق ليس الخليج الوهابي ليحكمه ولي امر فاسد بالوراثة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close