الحلبوسي يقطع وعودا لايران.. ولاريجاني: العراق يتصرف بحكمة الان

التقى رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الأربعاء، يرافقه وفد نيابي رئيسَ مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني.
وجرى خلال اللقاء مناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين، وتفعيل لجان الصداقة البرلمانية، فضلا عن توسيع آفاق التعاون في المجالات كافة. وكذلك بحث اللقاء أهم التحديات التي تواجه المنطقة، وضرورة تنسيق المواقف في المحافل الدولية إزاء تلك التحديات وبما يخدم مصلحة الشعبين.
وأكد الحلبوسي أن العراق بعد انتصاره على داعش ما زالت أمامه تحديات تتعلق بالإعمار وإعادة النازحين وفرض الاستقرار، ولا بدَّ من دعم الأصدقاء في هذا المجال، فالعراق خاض حربًا نيابةً عن العالم كله ضد تنظيم متطرف وانتصر على داعش بجهود أبنائه ودمائهم من القوات الأمنية بجميع مسمياتها فضلا عن دعم الدول الصديقة.
وأضاف أن العراق حريص على ديمومة العلاقة المشتركة بين البلدين، موضحا موقف العراق الثابت من استخدام أراضيه لشنِّ أي هجوم أو اعتداء على دول الجوار ودول المنطقة، مشيرا إلى أنه لا يمكن استخدام أراضيه منصةً للاعتداءات، فضلا عن تأكيده موقف العراق الرافض للعقوبات التي تُفرض على الشعوب.
من جانبه شكر لاريجاني موقف العراق إزاء العقوبات تجاه إيران، مؤكدا دعم بلاده للعراق في المجالات كافة، ومنها الاستمرار في تزويده بالكهرباء.
واضاف أن العراق حاليا يتصرف بحكمة، وأثبت أنه يمتلك قوات قوية استطاعت دحر الإرهاب، مرحبًا بوجهة نظر العراق في الحفاظ على سيادته واعتبارها خطًا أحمر.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close