العمل العراقي يدين جريمة مخمور ويدعو الى الوقوف على أسبابها

اصدر المجلس السياسي للعمل العراقي اليوم الخميس المصادف ٧ / ٣ / ٢٠١٩ ، بيانا على خلفية جريمة مخمور التي راح ضحيتها العشرات من ابطال الحشد الشعبي ، ومما جاء فيه:
نعزي انفسنا والشعب العراقي بسقوط كوكبة من ابطال الحشد الشعبي في كمين ارهابي على طريق مخمور – كركوك.
وأضاف البيان: ان تحركات داعش الإرهابية التي تزايدت مؤخراً مخلفة مئات الشهداء من المدنيين والقوات الأمنية والحشد الشعبي تستدعي المعالجة السريعة بالوقوف على اسبابها والحيلولة دون تكرارها.
وأشار البيان: ان تكثيف العمل الاستخباري والتعاون المثمر بين القوات الأمنية والسكان المحليين والمراقبة الجوية للمناطق المفتوحة قد تكون اجراءات كفيلة بالحد من خطر داعش الارهابي خصوصا بعد هزيمته النكراء في سوريا.
وختم البيان: بدعوة الحكومة الى الاهتمام بعوائل الشهداء والإسراع بمعالجة الجرحى وهو اقل ما يمكن ان نقدمه وفاءا للتضحيات الكبيرة التي يقدمها ابطال العراق في مواجهة أعنى التنظيمات الإرهابية في التاريخ.
رحم الله الشهداء واسكنهم فسيح الجنان وألهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

المكتب الاعلامي
المجلس السياسي للعمل العراقي
٧ / ٣ / ٢٠١٩

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close