الفوضى تعم الباغوز السورية بعد اختفاء 9 من قيادات داعش

كشف مصدر أمني، اليوم الخميس، بأن 9 من قيادات تنظيم داعش البارزين، اختفوا في ظروف غامضة من منطقة الباغوز السورية.

وقال المصدر في حديث إن “أهم خط دفاعي لتنظيم داعش في الباغوز السوري، والذي يتمثل بالمقاتلين الانغماسين من جنسيات مختلفة، انهار بشكل مفاجئ، مع اختفاء مقاتليه خلال الساعات الـ 24 الماضية”.

وأضاف المصدر، أن “9 من أبرز قادة داعش في الباغوز اختفوا في ظروف غامضة من بعد ظهر اليوم”، مؤكداً أن “الفوضى تعم المنطقة بالكامل، وملامح الانهيار واضحة جداً”.

وأشار إلى أن “الخطر الحقيقي في الباغوز هي حقول الالغام والعبوات والمنازل المفخخة وبعض القناصة من عناصر التنظيم”، لافتاً إلى أن “90% من قوة داعش في المنطقة، تبخرت بالكامل”.

وكان مصدر ايزيدي، كشف الأربعاء (27 شباط 2019)، عن تحرير اثنين من السبايا الايزيديات، وهن كل من جولي وعمرها 9 اعوام وسعاد وعمرها 15 عاما من اهالي قضاء سنجار تم تحريرهن في الباغوز السورية.

وكانت وسائل إعلام عربية، قد افادت الاثنين (4 اذار 2019)، بأن 150 عنصراً من تنظيم داعش، استسلموا بعد تراجع وتيرة القتال في مزارع الباغوز بالريف الشرقي لدير الزور السورية.

وتراجعت وتيرة القتال بعد اشتباك عنيف دار بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي من جهة، ومن تبقى من عناصر تنظيم داعش من جهة أخرى، على عدة محاور في منطقة مزارع الباغوز التي لا يزال يتوارى فيها بعض فلول التنظيم.

إلى ذلك، توقع المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن “تشهد الساعات المقبلة هدنة لنقل الجرحى وتسليم عناصر آخرين من التنظيم لأنفسهم وإخراج من تبقى من عوائلهم، والمدنيين المتبقين في المنطقة إن وجدوا”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close