الأول عربيا وآسيويا.. عراقي يسعى للظفر بلقب أطول رجل في العالم


الرجل الأطول عربيا وآسيويا العراقي فيض العيساوي في سباق وتنافس محموم للظفر بلقب الأطول عالميا، حيث سيدخل في العاشر من الشهر الحالي السباق في العاصمة البريطانية لندن، يسبقه استعراض في كل من إسبانيا وتركيا وأميركا، وذلك للمنافسة على لقب الرجل الأطول في العالم مع الأميركي جوسكوم والتركي سلطان قسوم.
السباق ينظم من قبل موسوعة غينيس للأرقام القياسية، ويعد العراقي فيض العيساوي هو الأصغر بين منافسيه مع شعبية أوسع تمنحه الظفر بلقب الرجل الأطول على مستوى الكرة الأرضية.

سباق غينيس
بحسب تقرير للجزيرة قال العيساوي “سأحسم أمر لقب الرجل الأطول لي وفق المعايير الدولية المتبعة في السباق، وأنا مؤهل لذلك، طولي متران و٣٧ سم، بحسب الأحقية بجوانب عدة، منها أنا الأصغر بين المنافسيْن المسجلين في موسوعة غينيس للأرقام القياسية”، وهما الأميركي جوسكوم 2.51 متر والتركي قسوم 2.41 متر.

وأضاف “وصل عدد معجبي التصويت الخاص بي إلى قرابة النصف مليون، أما المنافسان فلم يتجاوزا 50 ألف صوت، وسنخوض التنافس في تركيا وإسبانيا وأميركا، وفي لندن في العاشر من الشهر الجاري”.

من هو الرجل الأطول عربيا؟
فيض العيساوي ولد في محافظة الديوانية جنوبي العراق يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني 1990، وهو خريج كلية القانون من جامعة الكوفة بمعدل 98%.

وهو عربي القومية، وينحدر من عائلة عريقة وسط العراق، ويرفض فكرة الزواج لسوء الأوضاع المعيشية في بلده ويؤجلها إلى إشعار آخر.

وعن عدم ممارسته كرة السلة واحترافها واستثمار طوله وعمره، برر ذلك بغياب دعم الرياضيين والاهتمام به رغم ممارسته للعبة في مقتبل عمره.

حاز العيساوي على لقب الأطول عربيا منذ العام 2005، بحسب كتاب غينيس للأرقام القياسية، وثاني أطول رجل في العالم في الوقت الحالي، وهو مستمر في التنافس العالمي للفوز بلقب الرجل الأطول، وكذلك هو الأطول في القارة الآسيوية.

ويشير العيساوي إلى أنه اليوم يمثل العرب والقارة الآسيوية في المحفل العالمي للأرقام القياسية، ويسعى إلى رفع اسم العرب والعراق عاليا.

عروض لمنحه جنسيات دولية

وكشف عن رفضه عروضا عربية ودولية لمنحه الجنسية مقابل تمثيل هذه البلدان في المحافل العربية والعالمية.

وأعرب عن طموحات إنسانية ومؤسسية يرغب في الاشتراك فيها على الصعيد العراقي والعربي والدولي من خلال مشاريع إنسانية يحاول ترسيخها لخدمة المجتمع.

العيساوي قرر ولوج السياسة، مبديا رغبته الجامحة بدخولها من خلال الترشح في الانتخابات المحلية مرشحا مستقلا، وذلك لقناعته بالتصدي للخدمة وتوفيرها لأهم شرائح المجتمع “الفقراء والشباب” على حد تعبيره، منتقدا في الإطار نفسه واقع المشهد العراقي برمته.

ولفت إلى أنه سيفوز في الانتخابات وسيُحارب وقد يُقتل، على حد قوله، مشيرا إلى أنه يعيش حياة طبيعية ويرفض أن تخصص له حماية شخصية، رغم عروض الدولة والجهات الأمنية له بهذا الأمر، مبررا ذلك بالقول إنه يريد أن يبقى بين أفراد المجتمع إنسانا عاديا يمارس حياته بشكل طبيعي رغم تذمره من تصرفات البعض تجاهه التي يصل أحيانا إلى شتمه أو التنكيل به.

رئيس جمهورية الشباب
ويتابع أنه اليوم يمثل الشباب العرب والعراقيين في المحفل الدولي، وهو فخور بهذا التمثيل وحمل الراية العربية والعراقية في المحافل الدولية.

ويلفت إلى أن قيصر الأغنية العربية كاظم الساهر كان قد لقبه برئيس جمهورية الشباب العراقيين، ويؤكد أن هذا الوصف قد وضعه في تحدٍ كبير لتمثيل الشباب خير تمثيل في كل خطوات حياته العامة والخاصة.

شهرة دولية
وعن طبيعة الشهرة وكيف يتعامل مع هذا الجانب المهم، يرى أن شهرته العربية والدولية فاقت شهرته العراقية، بدليل تصويت العرب له بقرابة نصف مليون صوت في تصويت غينيس للأرقام القياسية أغلبهم من الدول الخليجية.

وأوضح أن سبب شهرته هو سفره الدائم إلى البلدان الخليجية والعربية، وقد أضافت تلك الأسفار الكثير لرصيده في عالم الشهرة، وأنه يتعامل مع تلك البلدان باحترام ومحبة، مؤكدا أن تلك المحبة ستستمر حتى نيل لقب الرجل الأطول في العالم الذي يصر فيض على أنه الأحق به من منافسيْه.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close