بارزاني يزف بشرى سارة للموظفين باقليم كوردستان: عبد المهدي ساهم بالغاء الادخار

أعلن رئيس وزراء اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني يوم الجمعة الغاء ادخار رواتب الموظفين والعاملين في القطاع العام في الاقليم.

وقال بارزاني في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نائبه قباد طالباني و وزير المالية ريباز حملان، “يسعدني ان اعلن انه من الشهر الجاري تقرر الغاء الادخار الاجباري لرواتب الموظفين”، مردفا بالقول ان “الرواتب سيتم دفعها كاملة وبلا استقطاع”.

واضاف انه “كما هو معلوم لدى جميع ابناء شعب كوردستان انه بسبب الاوضاع الصعبة التي مررنا بها والتي كانت خارجة عن أرادة حكومة الاقليم ومنذ قبل 3 سنوات من الان اتخذنا قرار الادخار وكنا مجبرين عليه وحقيقة لم يكن قررا سهلا عليّ وعلى قباد طالباني”.

وتابع بارزاني بالقول ان “قرار الغاء الادخار لما كان باستطاعتنا اتخاذه لولا تفهم شعب كوردستان وتحملهم، وقد تعهدنا سابقا بأننا في اي وقت نصل فيه الى قناعة ونتمكن من الغاء الادخار فإننا لن نتردد في ذلك وقد حان الوقت وهو هذا اليوم لكي نقول ان الادخار قد تم الغاؤه وقد وفينا بما تعهدنا به امام الشعب”.

واكد ان السبب الرئيس في اصدار قرار الادخار لم يكن من حكومة كوردستان بل يعود الى قطع الحكومة الاتحادية لميزانية كوردستان، والحرب ضد تنظيم داعش، و وفود اكثر من مليون و500 الف نازح على الاقليم”.

وعن الخلافات والقضايا العالقة بين اربيل وبغداد قال بارزاني “نتمنى ان نصل الى نتائج طيبة مع بغداد في حل تلك الخلافات والا نعرض شعب كوردستان مرة اخرى للعقوبة”.

واختتم بارزاني بالقول “نشكر البرلمانيين الكورد في بغداد، ورئيس مجلس الوزراء المحترم عادل عبد المهدي لتفهمه للموضوع وبذله المساعي في الغاء الادخار، ونشكر ايضا وزير المالية في الحكومة الاتحادية السيد فؤاد حسين الذي كان ومنذ البداية متواصل على الخط مع الفريق المكلف بالغاء الادخار”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close