(لعادل عبد المهدي).. هناك فرق بين (الانفتاح.. والاستباح) (فاستبحتم العراق للجوار) ولم تنتفحون

بسم الله الرحمن الرحيم

قبل البدء نسال:

(لماذا يسارع زعماء ومسؤولي دول.. مأزومة اقتصاديا.. للعراق).. (كالاردن وايران وتركيا ومصر).. (ما الذي يشجعهم على ذلك)؟؟ (لماذا لا نجد رئيس الوزراء العراقي يسارع بزيارات للدول المتقدمة لليابان والمانيا وامريكا وفرنسا وبريطانيا.. لجلب شركاتها للعمل على نهوض القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والطاقة بارض الرافدين).. (لماذا لا نجد عادل عبد المهدي يقدم دعوات لرؤوساء الدول المتقدمة للمجيء للعراق وتعقد معهم بغداد عقود استراتيجية كبرى بكل المجالات الاقتصادية والعسكرية والامنية)؟؟ (اليست بوصلة اي رئيس وزراء يريد نهوض بلده تكون للدول المتقدمة وليس لدول متخلفة مأزومة اصلا.. تصدر ازماتها للعراق لتأمين داخلها على حساب ارض الرافدين).

ندخل بصلب الموضوع:

فقد ابتلي العراق منذ عام 2003 ببلاء جديد.. رغم التغيير الذي كان يرجوه المظلومين باسقاط الطاغية صدام والبعث .. والبلاء جاء من (القوى المعارضة لصدام والتي حكمت بعده).. فهذه جاءت ليست حاكمة بتمثيلها (للعراق وشعبه).. بل (ممثلين للجوار).. فنجدهم وعلى السنتهم يرددون (نطالب بتوافق دول الجوار بالعراق…. لن يستقر العراق الا باستقرار المنطقة.. وتوافق ايران وامريكا.. الخ) من الامثلة التي تعكس بانهم (تابعين وليس حاكمين) (ثانويين وليسوا اصلاء)..

مما يطرح سؤال (لماذا اذن ايران مستقرة داخليا.. رغم صراعاتها الاقليمية والدولية ومع امريكا)؟؟ (في حين العراق غير مستقر داخليا.. ؟؟ ).. (لماذا الاردن و تركيا والسعودية ودول الخليج مستقرة داخليا.. والعراق ساخن)؟؟ لماذا نجحت انظمة تلك الدول باستقرارها الداخلي.. في حين (من يحكم العراق رهن استقراره بالجوار)؟؟ لماذا ايران تصرح علنا بان خير استراتيجية للامن الداخلي الايراني هو نقل المعركة لخارجها.. والعراق ضمن المجال الحيوي الايراني لهذا الغرض.. كما صرح بذلك حسين سلامي نائب الحرس الثوري الايراني علنا وجهارا؟

ففي كل دول العالم التي يحكمها (اصلاء) نجدهم (يتبعون سياسات تضمن استقرار دولهم رغم عدم استقرار المحيط الاقليمي حولهم).. (ونجدهم يرفضون ان يكون بلدهم ممرا وجسرا للاخرين).. (ويعملون على تحصين دولهم من الصراعات الدولية والاقليمية).. ويضعون (امن دولهم خط احمر)..

ونسال عادل عبد المهدي..

من السهولة ان تستبيح ارضك للغير.. ولكن لا يعتبر ذلك انفتاحا ونجاحا.. بل انهزاما وسقوطا .. وسياستكم سوف تؤدي بكوارث اكبر من ما تتصور.. :

1. تستبيح نفط العراق للاردن ومصر باسعار تفضيليه في وقت ملايين من شعوب العراق تحت خط الفقر وعاطلين عن العمل.. فابشر بالثورة الكبرى شرارتها بدءات منذ فترة بمظاهرات الشيعة العرب بوسط وجنوب..

2. تستبيح العراق لعمالة مصرية اجنبية.. وما صرحت به مصر عن (مليون ونصف مليون مصري للعراق).. في وقت ملايين من شباب ورجال العراق و نساءه عاطلين عن العمل؟ فمن احق بفرص العمل بداخل العراق؟؟ وماذا سوف يؤدي ذلك (تذكروا كيف اعادة العراقيين .. المصريين بتوابيت طائرة من العراق لمصر بعد انتهاء الحرب مع ايران)..

3. تستبيح الاسواق العراقية للبضائع الاردنية وتتبع سياسة تفضيلية للاردنيين بالعراق.. لتطالب تركيا ومصر باتفاقيات شبيه بالاتفاق بين الاردن والعراق.. بمعنى شجعت دول العالم لتستبيح العراق.. في وقت يتم اهمال متعمد للقطاعات الصناعية والزراعية والخدمية العراقية.

4. تستبيح العراق وارضه للايرانيين.. ومليشياتهم.. واحزابهم الفاسدة.. وتجهر ايران بانها ستصل صادراتها للعراق الى 25 مليار دولار بغضون سنوات..(فماذا سوف ينتج العراق؟؟ ماذا سوف يعمل ملايين العاطلين عن العمل من اهل العراق)..

هذا بعض من فيض..

ونسال (عادل عبد المهدي) ..

لماذا لا تفتح ملفات العراق مع ايران.. بدل ان يفرض الايرانيين عليك ملفاتهم..

فحذاري يا عادل عبد المهدي.. من زيارة روحاني رئيس ايران للعراق.. من (توقيع تكبيل العراق ايرانيا) اكثر من ما هو حاصل اليوم.. عليكم بفتح ملفات (لمخدرات الايرانية المهربة للعراق، وقطع ايران لـ 42 نهر عن الاراضي العراقية،ـ وتهريب النفط العراقي عبر الاراضي الايرانية، وملئ ايران للعراق بالبضائع الرديئة على حساب الصناعة والزراعة العراقية، ومخاطر المليشيات الموالية ل ايران التي تهدد السلم الاهلي وجر العراق لصراعات خارجية لمصالح ايران القومية العليا.. ومخاطر سياسة ايران بجعل العراق مجال حيوي لها كساحة صراع مع امريكا لتأمين الداخل الايراني كاستراتيجية ايرانية صرح بها نائب الحرس الثوري حسين سلامي.. الخ).

هذا بعض من فيض من الملفات التي على رئيس الوزراء العراقي فتحها مع رئيس ايران.. عند زيارته لبغداد.. 0فبغداد ليست عاصمة الايرانيين كما صرح بذلك (يونسي المسؤول الايراني).. وان القرار العراقي لا يمر من طهران بل من بغداد، كرد على روحاني نفسه الذي صرح بان اي قرار بالعراق لا يمر الا من طهران..

ونسال السيد السستاني: لماذا سوف تستقبل روحاني رئيس ايران، في وقت تمتنع عن لقاء السياسيين واحزابهم بالعراق.. الموالية لايران وكثير منها مؤسس داخل ايران؟؟ اليس مرجع كل الفساد هي ايران نفسها بالعراق..

وكذلك

(نطالب من عبد المهدي) عدم تدخل (الاحزاب الموالية لايران بالعراق) بشؤون شيعة المنطقة

فصرحت وسائل اعلام ايرانية.. بان (السعودية قدمت طلب لعمار الحكيم لزيارة السعودية .. ستة مرات.. ويرفض الحكيم)؟؟ بدعوى ان مفتاح الزيارة يكون (بمباحة شؤون الشيعة بالسعودية والبحرين)؟؟ عجيب غريب امر قضية؟؟

فنرجو من عادل عبد المهدي ان يسال .. عمار الحكيم.. هل الشيعة في البحرين والسعودية.. (ما عدهم ماء صافي.. كشيعة العراق.. )؟؟ هل لديهم (ملايين العاطلين عن العمل)؟؟ و(الكهرباء تنقطع لديهم؟؟ ).. (والمخدرات تفتك بهم من دولة مجاورة لهم (الارجنتين)؟؟ لا اروح بالكم بعيد.. هل وصل بهم الحال .. (لا صناعة ولا زراعة ولا خدمات)؟؟ مثل الشيعة بالعراق؟؟ هل (تهيمن عليهم مليشيات 67 فصيل تجهر بولاءها لدولة اجنبية – الارجنتين داخل العراق).. هل قطعت (الارجنتين 42 نهر عن الشيعة بالبحرين والسعودية كما فعلت بالعراق)؟؟
هل يهيمن عليهم (احزاب وتنظيمات فاسدة .. تغتني بالمال الحرام)؟؟ (هل لديهم عمائم من ينتقدها اروح بالرجلين.. ؟؟

ففعلا
طيح الله حظ العمائم اي والله.. اللي واحدهم ما يستحي على روحه.. هل يدرك هؤلاء بانه
لو
فتحت السعودية الباب للعراقيين الشيعة لاصبح سونومي مليوني يزحف من العراق للسعودية من الشيعة للبحث عن الامان وفرص العمل والاستقرار..

ولو فتح العراق ابوابه للشيعة السعوديين و البحرينيين (لما وجدت احد ياتي للعراق منهم)؟؟ فجهنم ال خليفة وال سعود.. جنة بالنسبة للوضع المزري للشيعة العرب بظل (ايات الله العظمى وحجج الاسلام والمسلمين وولاية الفقيه الايرانية والاحزاب الاسلامية الموالية لايران)..

على الاقل بالعراق تنتقد ال سعود او ال خليفة او ترامب (لا احد يقتلك او يرمي بـ 13 رصاصة او يعتقلك بتهم شتى).. كما جرى من قتل علا ءمشدوب لمجرد انتقاده الخميني بـ 13 رصاصة.. واعتقال واوس الخفاجي لمجرد انتقاده ايران و عملاءها.. وهم امثلة لاعداد كبيرة من شيعة العراق تم تصفيتهم لمجرد رفضهم الهيمنة الايرانية..

وبخصوص المليشيات الموالية لايران.. و(تهديدات اسرائيل).. نسال عادل عبد المهدي..

لماذا تسمح للفصائل المسلحة (الحشدوية: الايرانية الولاء عراقية التمويل).. ان تتدخل سياسيا بتصريحات تشنج الوضع وتدخل بمصلحة دول اقليمية .. تسخرها لمصالحها.. مثلا (اظهار اسرائيل بالحمل الوديع).. (واظهار المليشيات الموالية لايران.. انها شريفة وتريد تحرير الجولان والاعتداء على اسرائيل).. فاليس .. هذا كلام عفى عليها الزمن وشرب.. فكلنا نعلم ان المليشيات الموالية لايران هدفها بسوريا دعم بشار الاسد .. وتأمين ممر لايران للمتوسط.. وجعل دول المنطقة خاضعة للمرشد الايراني.. ومجرد اسواق استهلاكية لبضائع ايران الزراعية والصناعية الرديئة.. (نقطة راس سطر)..

اما القوات
الامريكية فهدفها.. قطع الطريق الرابط بين طهران والمتوسط.. لعدم جعل العراق مجرد ممر لسياسات ايرانية الخارجية.. والحد من تغول ايران بالمنطقة.. وتقليم انياب ايران القذرة المتمثلة بالمليشيات.. وارجاع ايران وراء حدودها لتعرف حجمها الطبيعي.. روسيا وكلت مهمة اخراج ايران من سوريا (بالقوات الامريكية).. كما قامت باغلاق منظومة اس اس 300
كلما ارادات اسرائيل قصف مقار المليشيات الايرانية الولاء وقوات الحرس الثوري الايرانية في سوريا..
اللعبة مكشوفة.. و اكثر من يريد اليوم اخراج ايران من سوريا.. هي روسيا قبل امريكا

.. تعجب:

اسرائيل
لا تبالي بوجود 100 الف صاروخ داخل ايران واربع مصانع صواريخ تحت الارض ايرانية.. ولكنها تستشعر مجرد من مليشيات مضحكة داخل سوريا والعراق زودتها ايران بصواريخ بالستية…. (فهل بهذه المليشيات تحرر الجولان مثلا)؟؟ (شعب الجولان انفسهم لن يقبلون ان تدخل هذه المليشيات
اراضيهم)ـ علما سكان الجولان الدروز يعملون بالجيش الاسرائيلي ويحملون الجنسية الاسرائيلية .. , وموظفين ايضا بالمؤسسات الرسمية الاسرائيلية..

ولا ننسى بان اسرائيل قصفت مفاعل تموز (العراقي).. بزمن المقبور صدام الذي يتهم البعض امريكا زورا (بان صدام عميل لها).. من قبل اعداء امريكا المرضى.. في وقت تسليح صدام كان روسيا ورفضت روسيا اسقاطه حتى النفس الاخير.. المهم…يطرح سؤال.. (اسرائيل لم تقصف منشئات ايران النووية منذ نشأتها لحد اليوم كما قصفت مفاعل تموز العراقي)؟؟ عود ليش؟؟

الجواب لانها لا تستشعر بالخطر منها.. والعاقل يفهم ..

ملاحظة: نحن مع اقامة افضل العلاقات مع دولة اسرائيل .. لفضح المنافقين الذين يطبلون بالعداء ضدها..

……………………….

……………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close