عائلتا القاضي و بامرني تشكران المعزين في مصابهما الجلل

تتقدم عائلتا القاضي و بامرني بالشكر الجزيل لكل من شارك أحزانهما برحيل عميدة العائلة الحاجة المرحومة خديجة محمود ابراهيم بامرني، وكل من ساهم في مراسيم التشييع ومواراة جثمانها الثرى، وحضور مجلس الفاتحة وتحمل مشاق السفر من خارج هولندا وداخلها.

تشكر العائلتان كافة الاحزاب والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية العراقية والكوردستانية لما قدموه من تعازي وأسناد معنوي للعائلة من خلال حضورهم او برقيات التعازي وباقات الورد والتي زادت في تحملنا مصابنا الأليم.

ونقدم امتناننا وتقديرنا لكل من شاطرنا التعازي عبر الرسائل البريدية والرسائل الالكترونية والذين أتصلوا عبر الهواتف وصفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية والصحافة والقنوات الفضائية .

وبأسم عائلتي القاضي وبامرني ننتهز هذا الظرف لنقدم احترامنا وتقديرنا لكم جميعأ على ماقدمتموه من تعازي ومواساة وباقات الورود والورود التي نثرت على قبر المرحومة وكلمات المواساة التي خففت من حزننا. ندعو من الله ان لايريكم أي مكروه ويزيد من أمثالكم في هذه الدنيا ومرة أخرى شكرآ جزيلآ على وقفتكم معنا مع فائق تقديرنا وأحترامنا لكم جميعآ.

عن عائلتي القاضي وبامرني

الدكتور خوشناف القاضي

المهندس الاستشاري نهاد القاضي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close