مفوّض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان: حمزة بن لادن عميل لتنفيذ مخطط أميركا الجديد

وصلت معلومات دقيقة لمكتب مفوّض الشرق الأوسط للّجنة الدولية لحقوق الإنسان السفير الدكتور هيثم ابو سعيد من مكتبه الإقليمي حول مخطط امريكي جديد في العراق في حال صوّت البرلمان العراقي على ضرورة إنسحاب قوات الأميركية من العراق عندها ستسعى لاعادة احتلال الموصل وأجزاء من صلاح الدين من قبل منظمة تكفيرية قديمة جديدة وهي “تنظيم القاعدة بقيادة “حمزة بن لادن” بعد فشل تنظيم داعش من تحقيق ما كانت تريده أميركا في الشرق الأوسط، وما سيناريو وضع جائزة لمن يدلي بمعلومات عن زعيم القاعدة إلا من باب التحضير لتسويق إبن لادن كزعيم قوي وتضخيم حجمه للإستفادة من ذلك.

وعليه فقد قامت بتامين عودة الفارين من سوريا وتسليحهم من جديد من أجل العمل على عودة الاضطرابات لمحافظة كركوك ودعم مشروع تقسيم العراق الذي ما زال قائماً في أروقة الصقور في حزب الجمهوري الأميركي بالإضافة إلى فرض قروض على العراق لإغراقه في العجز بحيث سيكون غير قادر على تسديدها.

وذكر البيان أن القوات الامريكية تقوم بتدريب ألف وسبعمائة عنصر (1700) من تنظيم مجاهدي خلق داخل العراق لشن هجمات ضد أهداف حساسة ومنشآت في الجمهورية الاسلامية الإيرانية وسيدخلون الأراضي الإيرانية بهويات وجوازات مزورة وأسماء تحمل طابع طائفي معيّن. وكذلك قامت بدفن نفايات نوويه في بعض مناطق الانبار وهضبات الجولان المحتل.

المكتب الإعلامي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close