حداد يحذر من “عدم رعاية كافية” بتدريس اللغة الكوردية

أكد نائب رئيس مجلس النواب العراقي بشير حداد على ضرورة الاهتمام بتدريس مادة اللغة الكوردية باعتبارها لغة رسمية الى جانب اللغة العربية، وتدريسها في المدارس وفق مناهج وزارة التربية العراقية، ومنحها الإهتمام الكافي.

جاء ذلك خلال استقباله سناء گرمياني مدير عام الدراسة الكوردية في وزارة التربية الاتحادية، وجرى بحث عدد من المواضيع التي تتعلق بالدراسة الكوردية في المدارس والمعاهد، وبحث السبل الكفيلة لتذليل المعوقات والمشاكل.

حداد أكد في بيان على أن الدستور العراقي في المادة (4) أولاً ، ينص على: (اللغة العربية واللغة الكوردية هما اللغتان الرسميتان للعراق، ويضمن حق العراقيين بتعليم ابنائهم باللغة الأم كالتركمانية والسريانية والأرمنية في المؤسسات التعليمية الحكومية وفقا للضوابط التربوية، أو بأية لغة أخرى في المؤسسات التعليمية الخاصة)، مضيفاً “لانسمح بتجاوز الدستور وتهميش اللغة الكوردية في المدارس، أو عرقلة عمل المديرية العامة للدراسة الكوردية أو أية لغة اخرى كما نص عليها الدستور”.

گرمياني، استعرضت مع حداد واقع تدريس اللغة الكوردية في المدارس لـ 15 محافظة في العراق، وما جرى من عدم رعاية كافية مقارنة بمواد دراسية أخرى، ما يؤدي إلى ضعف الاهتمام بها من قبل الطلاب، كما طالبت المدير العام بتعزيز المديرية بدرجات وظيفية وكوادر جديدة وتوفير الخدمات اللازمة وتقديم الدعم المادي بما يتناسب مع حجم العمل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close